Skip to content

أنا موجود.. قريب لكني بعيد..

sad happy

إن العالم يتغير..
هنالك أزمة اقتصادية و اجتماعية وحقوقية..
على الجميع أن يكاثف الجهود للخروج بالسفينة إلى بر الأمان.. وأنا من منبري هذا أدعو كل الجمعيات الحقوقية والإنسانية بالمغرب إلى العمل الدؤوب كي لا تمس تبعات الأزمة العالمية المواطن المغربي الذي سـ…

إحم.. حسنا.. سأكف عن العبث..
الحقيقة أنني لا أجيد لغة الخشب هذه كثيرا.. تعرفون لغة الخطابات الرسمية هذه والتي يعتنقها الكثير من المغاربة للأسف، على اعتبار أنها اللغة التي ألفوها ويسمعونها يوميا.. أساليب من طراز “هذا وقد…” أو “للإشارة فقد…”..

للأسف الشديد، أنا لا أستطيع التدوين بغزارة لأسباب تتعلق بهذا الموضوع.. لا يمكنني التحدث عن مواضيع تجرني إلى أسلوب “ونحن لها بالمرصاد…” العتيد. أكره التدوينات الإخبارية المحضة، وأكره الخوض في المجالات السياسية على طريقة من ينقلون آراء الجزيرة أو العربية أو أي قناة أو جربدة او موقع إخباري، ثم يتظاهرون بأنها آراؤهم وتحليلاتهم السياسية للوضع..

لأسباب كهذه، وأسباب أخرى تتعلق بضيق الوقت والمزاج المتعكر أنا مقل في التدوين.. حينما أبتعد فأنا مشغول أو متعكر المزاج.. لا شيء آخر.. وأكره شيء إلى قلبي هو أسلوب قيء الأحزان على القارىء.. لكل أسلوبه، وانا لا أهاجم أحدا هنا.. أنا فقط مقتنع بأن لكل إنسان ما يكفيه من الآلام والأحزان، ولا يحتاج إلى أن يقرأ عن هموم الآخرين التي تضيف المزيد من السواد إلى لوحة حياته..

حينما أكون مسليا سوف تجدونني.. حينما أكون منتعشا كدلفين ستجدونني.. حينما أكون مشغولا أو حزينا، سأكون صامتا كصخرة..

شكرا لمن يسأل عني دوما، وبالأخص الأخت لطيفة التي تذكرني بأخت كبرى لم أملكها قط، وأحب أن أخبر الجميع أنني على ما يرام، وأن اختفائي لمدة شهر هو شيء لا يدعوا إلى القلق كثيرا.. حينما أتجاوز الأربعة شهور يمكنكم أن تبدؤوا بالقلق الحقيقي.. 😀

هنالك من سأل بالتدوينة السابقة عن مآل محمد الراجي.. لهؤلاء أقول أن توقعي لم يخب، وإن كان قد صبغ بلمسة مختلفة تفاديا لترسيخ فكرة العفو في الأذهان.. فقد قامت المحكمة الاستئنافية بإلغاء حكم الابتدائية، وأقرت بعدم متابعة محمد.. (مبارك يا محمد بالمناسبة)..

أيضا هنالك زوار جدد لهم وزنهم في ساحة التدوين و النشر راقتهم المدونة، أتمنى لهم طيب المقام..

همسة أخيرة: أنا أتابع كل الردود ردا برد، وحتى إن لم أرد بشكل مباشر فكل ردودكم تهمني وتسعدني..

تحياتي

Published inتخاريف حرة

3 تعليقات

  1. لطيفة لطيفة

    ايوا هاكا
    مرة مرة بان باش نعرفوك بخير وبصحة مزيانة
    انا صبرت بزاف
    وعييت من كثر سير واجي وحتى خبار عليك..على خويا
    ولد بلادي واقليمي غايب ومختفي
    من حقي ديك الساعة نغوت ونسأل بالشرع هههههه

    لا حقاً..
    نفتقد الاخ عصام المسلي وحتى الساخر العتيد
    نفتقد كتباتك التي تؤثر فينا بين سرقة ضحكة منا
    واجبارن على وقفة تأمل طويلة كثيراً

    اقدر لك جدا..
    بزا بزاف اخي عصام وصفك لي
    لانه كل امنيتي
    وكم من مرة تمنيت بدوري أخاً اكبر لي
    لكني لاامانع البتة في دور الاخت الكبرى
    وخاصة لاخ مميز مثلك

    مرحبا ومبروك لنا طلتك^^

  2. معلش، مرة كل شهر، أحسن من انو ما نسمع صوتك أبداً.

    بالنسبة للمدونات المغربية التي تتحدث بالعربية، أتمنى ان كان لديك الوقت أن تتحدث لنا عن بعض هذه المدونات كوسيلة لتشبيك المدونات العربية، يعني ان حدث ورأيت مدونة مغربية جديدة تستحق المتابعة، انشر لنا رابطها مع شرح بسيط لها في مقالة من مقالتك.

    علماً انني أطلع بشكل دائم على روابط المفضلة للمدونين المغربيين، لشعوري بأن هناك نقص شديد في الارتباط بين مدونات الشرق والغرب العربي.

  3. لطيفة:
    هاني كانبان ألالة.. غير بقاي لينا على خاطرك 😀
    أظن أنني سأحاول أن أتواجد بشكل أكقر عبر تدوبنات خفيفة.. إنه حل أفضل من الغياب الطويل..
    طبعا لا يسعني إلا أن أشكرك على إطرائك الكبير.. (لست أدري ما وجه التميز بي صراحة 😀 )
    شكرا لك..

    علوش:
    للأسف لست متابعا مخضرما للمدونات بصفة عامة لضيق وقتي، فلدي قائمة كبيرة أصلا لا أملك الوقت لمتابعتها كلها..

    ربما تفيدك الوصلة التالية: http://www.blafrancia.com/blogs/

    شكرا لك عزيزي علوش، وسعيد بمتابعتك الدائمة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *