تجاوز المحتوى

إيه حكاية القلع لي ماشية في العالم اليومين دول ؟

ما يروقني لدى (عادل إمام) أو (جاد المالح) بالخصوص هو أنهما لم يتركا موقفا إلا ووجدا له عبارة كوميدية تصفه في الصميم. فدوما ما تتناهى إلى تفكيري عبارة لأحدهما تصف بشكل يثير الغيظ، من شدة دقتها، موقفا أو فكرة أراها أو تجول بخاطري..
قرأت منذ فترة حكاية مبهجة عن نساء أستراليات قررن الخروج في مظاهرة بـ(البيكيني)، وذلك بعد خطبة جمعة مثيرة لشيخ هناك، شبه فيها النساء المتبرجات بقطع اللحم التي تثير الكلاب والقطط الجائعة.. وطبعا لا داعي أن أقول أنه سيصاحب هؤلاء السيدات المحترمات قطيع من القطط والكلاب الذكورية التي ستتحول إلى حملان وديعة كي تتمكن من حضور المظاهرة..
وفي خبر آخر، قرأت دعوة عجيبة لأحدهم للقيام بعملية جماع جماعي موحد للحصول على لحظة انتشاء متزامنة (أورغازم) من أجل إحلال السلام، بدعوى أن الطاقة النفسية المنبثقة من هذه اللحظة لو تم توجيهها إلى هدف واحد قد تحدث تغييرا ميتافيزيقيا ما.. هذا يجعلني أفكر جديا في إرسال دعوة جماعية لكل سكان العالم كي نعبث في أنوفنا بأصابعنا في آن واحد عل طاقة القرف المنبثقة قد تؤدي إلى انخفاض سعر البترول!
وقبل أيام، قرأت آخر موضوع من هذا النوع، يتحدث عن بطلة التزلج العالمية التي قررت التزلج عارية يوم أمس (ولست ادري هل نفذتها أم لا)، وذلك تضامنا مع الفقمات التي تقتل ظلما وعدوانا من أجل فروها! لست أدري كيف تفكر هذه البطلة، وكم لترا من الجعة ستحتسي كي تستطيع تدفئة جسدها أثناء التزلج على الجليد، الذي أتمنى أن لا يكون عبارة عن رغوة بيضاء مصطنعة.. وإن كنت أتساءل لماذا لم يتظاهر أحد الأبطال العالميين، ولو بـ (الكومبيليزون) أو حتى بكامل ملابسهم، لفائدة أطفال العراق الذين يقتلون دون أدنى مبرر.. أم أنهم يئسوا من أن يقنعونا أنهم يحتاجون فرو هؤلاء الأطفال؟
كل هذه الأخبار وغيرها كثير يجعلني أتساءل: ” إيه حكاية القلع لي ماشية في العالم اليومين دول؟”..

تعليقات على الفيسبوك

Published inتخاريف حرة

8 تعليقات

  1. Anima Anima

    لا يسعني إلا أن أقول : لا حول و لا قوة إلا بالله

  2. حديث عن ” ظاهرة القلع” و كانها ظاهرة غريبة، في العالم العربي أيضا ظواهر عدة للقلع، لو كان قلعا للملابس فقط لكان الحال أبسط، ما رأيك بقلع الكرامة و قلع الشرف و قلع الهوية و قلع البترول و قلع النفوس البشرية و قلع القدس و قلع لبنان، نمشي في الشارع و نحن بملابسنا و أحساسنا الحقيقي أننا عراة، لأننا مفضوحين، مهانين، ما عندنا كرامة و الكل يهيننا، في قلع أكثر من هدا… لما تتعرى النفس ألعن من أن يتعرىالجسد ، لأن الجسد يستطيع أن يستعيد الغطاء، لكن النفس لا تستطيع استعادة الشرف و الكرامة المستنزة
    معلومة مهمة _ لو عملت احاصيائيات لعدد النساء المسلمات اللواتي يمشين في الشوارع شبه عاريات و عاريات تمام في الفيديو كليبات لما استغربت من ظاهرة العري في الغرب و التي على الأقل تسعى لاهداف معينةأ أما عرينا نحن فلا اهداف له.

  3. السلام عليكم ورحمة الله وركاته
    موضوع قيم ومضحك
    وبدوري لا أفهم إيه حكاية القلع لي ماشية في العالم اليومين دول
    الله يستر وصافي
    واصل وفقك الله ورعاك ولك مني كل الود

  4. خلاص ما دام الأمر كذلك فأنا سأقلع عن التدخين احتجاجا على ارتفاع سعر الكبريت، وسأقلع أحد اضراسي احتجاجا على الآيس كريم، وسأقلع أظافري احتجاجا على التعذيب في أقبية الأمن العربي… وسأقلع عن الكلام احتجاجا على القلع أو الخلع في العالم اليومين دول..
    جُحَا.كُمْ

  5. أنيمة
    لقد عظم أجرنا من شدة ترديدنا لهذه العبارة! هذه فوائد الهموم!

    khnata
    من قال أنني أتحدث عن الظاهرة كأنها غريبة عنا.. فكرت في الحديث عن القلع العربي لكنني أرجأت ذلك لتدوينة كاملة لأن الموضوع ذو شجون!

    أما انواع القلع الأخرى التي تتحدثين عنها، فهذا يدخل في نطاق لكل مقام مقال:D

    المصطفى اسعد

    شكرا لك أخي على المتابعة والدعم!

    جُحَا.كُم

    ما رأيك في أن نفتح جمعية عالمية للمقلعين عن كل شيء من أجل أي شيء؟

    إن عبقرتي في إنتاج الأفكار التجديدة هذه الأيام قد فاقت الآفاق!

    دمتم!

  6. Excellent! I enjoyed reading your material. right boy will give chips without any questions

  7. لا أذكر أين بالضيط ولكني قرأت قبل فترة عن عربية مشت في أحد المناطق المزدحمة عارية وكتبت على ظهرها عبار منددة بالحرب ضد العراق…

    يعني لاتقلق على أية حال ! هناك من فعل ماتمنيته!

  8. مشكووووووووووووووووور عزيزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *