Skip to content

العربي يدون بالعربية

أردت أن أكتب ما يلي كتعليق على هذا الموضوع: 100% Arabica
ولسبب يتعلق بالترميز على ما يبدو لم تقبل مدونته الرد..

ثم قلت لنفسي أنه حدث غير عادي يسحق تدوينة كاملة أيها المغفل..

حسنا هذه نهاية زن محمد على الرؤوس.. لقد قتلنا العربي المسكين وآخرين كلاما يسم البدن، وهاهو العربي قد قام بخطوة رائعة كي يجعلنا نخرس قليلا، فيستطيع أن يمتع أذنه (عينيه في هذه الحالة) بنعمة الهدوء التي افتقدها منذ زمن: لقد بدأ التوين بالعربية رغم الصعوبات والعوائق الكبيرة التي أعرف أنه يواججها وسيواجهها ليستمر.. لكنني أظن أنه سينجح بإرادته القوية التي برهن عنها..
صحيح أن عربيته تشبه زقاقا شعبيا اقتحمته دبابة..
صحيح أن سيبويه سيخرج من قبره كي يقتله ثم يعود لينتحر مجددا..
لكنني فخور جدا به..
فخور إلى أقصى حد.. (فخور لا علاقة لها ب(الفاخر))
ل كنتم تفكرون بذلك..

Published inتخاريف حرة

14 تعليق

  1. شكرا على حسن الإستقبال م٠س٠ح وأتمنى أن أكون عند حسن الضن
    🙂
    سير درب ليك شي أومليت في الكومبيس وكمل البرجي ديالك يا مشاغب
    🙂

  2. lolllllllllll
    j’ai fais une connerie 🙂
    Erratum 🙂
    والله لو كان بالإمكان وبيدي لجبدت لك الأذنين آ ولد لينسيا
    🙂

    سير درب ليك شي أومليت في الكومبيس وكمل البرجي ديالك يا مشاغب
    🙂

  3. العربي يا بني! بقيت محاولة واحدة لأكل البيض المقلي (اموليت) كي يخرج لي هذا الأخير من الأذنين!
    إن الوجبةالتي يجيد طهيها كل طلبة العالم هي البيض.. طبعا لا يمكنني أن أنفي أن هناك وجبات اخرى كالبيض المقلي والبيض المسلوق والبيض بالبيض.. 😀

    احمد لله أن أذني في مان امين.. يبدو انني سأرسلهما إلى حساب في سويسرا عما قريب، فقد أصبحتا مستهدفتين من جهات معادية..

    شيء آخر: مدونة م.س.ح. خاء ذال زاي شين في مكانها المعتاد.. فلا داي للخلط.. (وجه ذو لسان طويل)

  4. ويلاً … !
    العربي يكتب اللغه العربيه .
    آه آه ، يا قلبي المسكين تحمل هذا الخبر الصادم .
    غريب حقاً ..عربي بالعربيه !
    نحن في زمن العجائب حقاً .. ان لم يكن هذا الحدث معجزه اخيره ..
    يا قلبي المسكين
    تحياتي

  5. إن الأمر مؤكد هذه المرة وليست مجرد إشاعات..
    يمكنك أن تنتحر وأنت هانىء الضمير!

  6. […] 100% Arabica ! أصبح حدثاً يستحق التخليد . في مدونه صديقي العزيز ” عصام أزيمي “ في احد تدويناته الجديده ، بأسم ” العربي يدون بالعربيه “ بشكل مختصر يتكلم العزيز عصام عن قرار- السيد العربي – كتابه موضوع في مدونته باللغه العربي يتكلم أيضاً عن كم هذا رائع وعظيم ومبهر يستحق التخليد . لقد أصبحت الكتابه بالعربيه حَدَثاً كبيراً ، يكفي صاحبه للأفتخار به عبر السنين ! المشكله أيضاً التي لحظتها ان عربيه السيد عربي ، كجدار حارتنا ، مهدم .. اطلال ..او كبرلين بعد الحرب العالميه الثانيه أرض اللابشر ، لقد أستهلك العزيز -السيد العربي – كل أساليب تدمير اللغه ، أساليب كفيله بجعل سيبوبيه – لو أستيقظ من القبر- يفكر في الانتحار بجديه ، وان لم يتجه إلي أفكار مجنونه كخوزقه نفسه ! لا أريد ان اكون قاسياً ، فالتجربه جيده أيضاً فقط أغاظني جداً فكره ان من يكتب بالعربيه الان اصبح بطلاً أغاظني جداً أيضاً فكره ان اللغه الام الان هي الفرنسية ، او الانجليزيه عربي يتكلم بالفرنسيه وبقليل من التاسمح العربيه المكسره إلي لقاء يا عرب ! […]

  7. […] أصبح حدثاً يستحق التخليد . في مدونه صديقي العزيز ” عصام أزيمي “ في احد تدويناته الجديده ، بأسم ” العربي يدون بالعربيه “ بشكل مختصر يتكلم العزيز عصام عن قرار- السيد العربي – كتابه موضوع في مدونته باللغه العربي يتكلم أيضاً عن كم هذا رائع وعظيم ومبهر يستحق التخليد . لقد أصبحت الكتابه بالعربيه حَدَثاً كبيراً ، يكفي صاحبه للأفتخار به عبر السنين ! المشكله أيضاً التي لحظتها ان عربيه السيد عربي ، كجدار حارتنا ، مهدم .. اطلال ..او كبرلين بعد الحرب العالميه الثانيه أرض اللابشر ، لقد أستهلك العزيز -السيد العربي – كل أساليب تدمير اللغه ، أساليب كفيله بجعل سيبوبيه – لو أستيقظ من القبر- يفكر في الانتحار بجديه ، وان لم يتجه إلي أفكار مجنونه كخوزقه نفسه ! لا أريد ان اكون قاسياً ، فالتجربه جيده أيضاً فقط أغاظني جداً فكره ان من يكتب بالعربيه الان اصبح بطلاً أغاظني جداً أيضاً فكره ان اللغه الام الان هي الفرنسية ، او الانجليزيه عربي يتكلم بالفرنسيه وبقليل من التاسمح العربيه المكسره إلي لقاء يا عرب ! […]

  8. […] أصبح حدثاً يستحق التخليد . في مدونه صديقي العزيز ” عصام أزيمي “ في احد تدويناته الجديده ، بأسم ” العربي يدون بالعربيه “ بشكل مختصر يتكلم العزيز عصام عن قرار- السيد العربي – كتابه موضوع في مدونته باللغه العربي يتكلم أيضاً عن كم هذا رائع وعظيم ومبهر يستحق التخليد لقد أصبحت الكتابه بالعربيه حَدَثاً كبيراً ، يكفي صاحبه للأفتخار به عبر السنين ! المشكله أيضاً التي لحظتها ان عربيه السيد عربي ، كجدار حارتنا ، مهدم .. اطلال ..او كبرلين بعد الحرب العالميه الثانيه أرض اللابشر ، لقد أستهلك العزيز -السيد العربي – كل أساليب تدمير اللغه ، أساليب كفيله بجعل سيبوبيه – لو أستيقظ من القبر- يفكر في الانتحار بجديه ، وان لم يتجه إلي أفكار مجنونه كخوزقه نفسه ! لا أريد ان اكون قاسياً ، فالتجربه جيده أيضاً فقط أغاظني جداً فكره ان من يكتب بالعربيه الان اصبح بطلاً أغاظني جداً أيضاً فكره ان اللغه الام الان هي الفرنسية ، او الانجليزيه عربي يتكلم بالفرنسيه وبقليل من التاسمح العربيه المكسره إلي لقاء يا عرب ! […]

  9. باسم يا أخي والله هذا ضلم
    لا أدري إن تابعت من البداية الحكاية القصة وما فيها أن الجميع تدمر من أن الأغلبية الساحقة تدون بالفرنسية
    عصام و محمد أرادوا فقط تشجيع تحول البعض إلى العربية
    تشجيع وليس إحتفال
    الأشياء باليسر وليس بالعسر يا باسم .
    حببوا ولا تنفروا
    تم إنني لست بطلا ولست سيدا.

  10. باسم..
    رغم أنني مشهور بالسخرية التي تصل إلى حد السماجة غالبا، إلا أنني هنا حقا كنت فرحا للأمر..
    ليست المسألة مسألة ما كان وما يجب أن يكون.. إن المسألة مسألة محاولة جادة صعبة للغاية من شخص اتهم أنه لا يهتم، فأثبت بالمحاولة أنه لم يكن يستطيع.. لكنه رغم ذلك سيفعل.
    ليس المهم ما فات.. بل المهم ما هو آت.. و أظن أم من حقنا أن نحتفل من هذا المنظور (وهي احتفالية بالمناسبة يا العربي)

    كان بالإمكان أن أكتفي وأحجيوج بالرد في مدونة العربي وانتهى الامر، ولكن كتابة موضوع كامل هو بمثابة قول: انظروا يا من تتحججون بالحجج الواهية.. ابن بلدي قد فعلها، فماذا تنتظرون؟

    وسخريتي من لغة العربي هي دعابة أصدقاء واضحة، فحتى سيبويه لم يولد متقنا، وأنا متأكد أن العربي سيصبح جهبذا في غضون سنوات قليلة بالممارسة فقط..

    باسم.. مشاركتي في مدونتك ستكون حافلة، لذا لم ارد الرد العادي الان لأن الوقت لا يسعني لغيره..
    انتظرني في الأيام اللاحقة إذن 😀

    تحياتي

  11. بمناسبة الموضوع.. بإمكاني أن أدون بالفرنسية، لكنني لا أفعل فقط لمحاولة خلق شبح توازن

    تحياتي

  12. شبح التوازن هو أن يقال ولو كمبالغة أن لدينا مدونات عربية بالمغرب كما لدينا فرنسية!

    قارن الأعداد وستلاحظ أن العربية تمثل نسبة يمكن إهمالها فيزيائيا!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *