تجاوز المحتوى

برامج الزمن الجميل (يا ليت البطيخ يعود يوما!)

للذكريات مذاق ممتع حزين دوما.. سعيدة كانت أم حزينة.. أما الحزينة فالسبب واضح، وأما السعيدة فلأننا نفتقدها.. النكد والحزن هواية محببة دوما، وممارسة على أعلى مستوى من طرف البشرية ككل.

حاول أن تتحدث مع أي شخص يكبرك عن ذكرات ماضيه.. ستجد العبارات الأثيرة دوما: ” أين أيام زمان، وأين حلاوتها؟”.

voltron-02.jpg3-2naruto7753ln.jpg

حاول أنت نفسك أن تتذكر مثلا كرتون أيام زمان.. ستذكر أنه كان رائعا حالما خرافيا لا ينشق له غبار، بينما الكرتون الحالي ليس له مذاق ولا رائحة.

القدماء يصرون على أن برامج القناة التلفزيونية المغربية والراديو كانت رائعة، وأن المستوى في انحطاط. لست أدري ماذا سيقولون لو استمعوا أو شاهدو نفس البرامج الآن، وقارنوها ببرامج الفضائيات المتنوعة التي تجمع السخيف والممتاز. لا يمكنك أن تحكم بموضوعية على ذكريات.

منذ فترة شاهدت بالصدفة كرتون (فولترون) الذي كنت أعتبره فلتة زمانه في صغري، فصعقت من بدائيته. بغض النظر عن بعض الكرتونات الإنسانية ذات القصص المتميزة، يبقى البقية في مستوى بدائي بالفعل. وهنالك مستوى مذهل وتنوع في الفئات العمرية المستهدفة في الرسوم المتحركة الحديثة لا يمكن أن ينكره سوى غير المتابع، أو من يقبع في مملكة “يا ليت البطيخ يعود يوما”.

تعليقات على الفيسبوك

Published inتخاريف حرة

11 تعليق

  1. زينب زينب

    هو أنت لس عايش أن أعدك من الذكريات
    فين أيام ماكان فيه واحد اسمه عصام بيكتب حاجات 😀

  2. ذكريات كلنا نحن اليها حقا

  3. lati lati

    على السلامة

  4. ف.تريكستر ف.تريكستر

    الحنين لم يكن أبدا لتلك الرسوم أو تلك البرامج بقدر ما كان
    اولا يزال لكل الذكريات التي تحضرها معها تلك الأشياء
    .. للأيام التي كان جدول الضرب فيها هو أسوأ شئ في العالم..
    للبساطة الرائعة التي كنا نعيش بها أيامنا..
    لنا..
    الحنين كان لقيمة -وندرة- اللحظات التي كنا نمضيها أمام تلك الشاشة.. بغض النظر عن المحتوى

  5. aissam aissam

    زينب:
    والله الحاجات هي التي أصبحت تكتب نفسها، فالمدعو عصام اختفى منذ فترة.. .:D

    هشام:
    أحن.. إلى خبز أمي وقهوة أمي..

    لطيفة:
    الله يسلمك وينجيك.. كنت فالحج 😛

    فاضل:
    والله في بعض الأحيان أظن أن الحنين هو إلى الحنين ذاته.. المشكلة هي لماذا يرتبط الحنين بمذاق حزين؟

  6. صحيح أخي عصام.

    مسلسلات و أفلام الكرتون الحديث أفضل بكثير من القديمة.

    لكن تقريبا ما كان يجعلنا نتخيل أن القديمة أفضل هو ارتباطها بمرحلة الطفولة.

  7. أنس حسوني.. إنه ذلك الحنين اللعين لكل ما هو قديم يا عزيزي

  8. آآه يا عصام ذكرتنا بأيام زمان , أيام لم نكن نبالي فيها بما يدون بالبلاد و الاحوال او اي شيئ فقط المتعة و الراحة و الانمي و التمتع …

    بارك الله فيك على التدوينة

  9. أكرم أكرم

    اصبحت خذخ المسلسلات في سبيتون او mbc3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *