تجاوز المحتوى

عودة على استحياء..

مرحبا جميعا..
ابتعدت عن الكتابة والتعليق بالمدونة لأطول فترة لحد الآن منذ بدأت التدوين في ديسمبر الماضي..
افتقدتها حقا..
التدوين قهوة تهابها في البداية.. ثم ترتشفها على استحياء.. ثم تصبح عادة.. فتتحول إلى إدمان..
آلمني رأسي حقا في الفترة التي لم أدون بها.. أحسست بنقص نفسي ومعنوي لا بأس بهما.. لذا قررت العودة بسرعة..
أن تكتب شيء رائع.. لكن ان تكتب وأنت تعرف أن هناك من سيقرأ لك فهذا أروع..
لست ممن يدعون انهم يكتبون لأنفسهم.. لا أحد يكتب لنفسه وينشر.. لو كتب لنفسه فقط لأقبر أوراقه في درج مضلم في أحسن الظروف..

رغم ان الوقت لا يسمح.. رغم أنني الآن أكثر انشغالا مما سبق، لكنني بدأت أقتنع أن توفير وقت لشيء أعشقه ليس مستحيلا.. لذا سأحاول أن أكتب موضوعين إلى ثلاثة في الأسبوع مهما كانت الظروف..
أتمنى أن لا يتبخر هذا القرار كما يحدث دوما..

تعليقات على الفيسبوك

Published inتخاريف حرة

كن أول من ‫يعلق على المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *