Skip to content

عيد ميلاد المدونة الرابع

Bon-anniversaire-4-ans-blog

أربع سنوات منذ السابع والعشرين من ديسمبر 2005
أربع سنوات مرت كالبرق منذ أن كتبت أول تدوينة لي في مركز الحاسوب بالمعهد الذي كنت أدرس بها!
لست أدري متى كان الزمن يمضي ببطء؟ ومتى كان الناس يستمتعون باللحظات التي كانوا يعيشونها؟ متى كانوا يقولون: “لقد مضت أربع سنوات على الواقعة الفلانية.. أربع سنوات مضت بطئية عشناها بالطول وبالعرض”؟.. لا بد أن هذا كان ما قبل العصر الجوراسي الأول.

التدوين في البداية جاء بدعوة مباشرة من محمد سعيد احجيوج الساحلي (بقي له اسمان ويصل إلى سيدنا آدم). وكانت الدعوة من الكرم بأنه قدم لي المدونة والاستضافة دفعة واحدة، كي يقوم سعادتي بالنشاط المقدس: أن لا أحرم البشرية من ملل كلماتي وسماجتها.

خلال هذه السنوات الأربعة، كانت فترات اختفائي عن التدوين أكثر بكثير من فترات نشاطي. هذا ما جعل نشاط الزوار بالمدونة متذبذبا ولا يرقى إطلاقا إلى المستوى الذي تستحقه. من الممل أن يطري الشخص على نفسه، وهذا شيء معروف، لكنني أظن أن أصدقائي والقراء الأعزاء سيمحون لي ببعض الغرور البشري حينما أقول أنني أعتقد أن المدونة تستحق نجاحا أفضل مع بعض مجهود التحديث الدوري الذي علي أن أبذله.

هذه مناسبة إذن لأحتفل للمرة الأولى بعيد ميلاد المدونة في هذه السنوة التدوينة الكبيسة (أربع سنوات كي أحتفل). وهي مناسبة أيضا لأسمع منكم رأيكم بالمدونة:

  • ما الذي تفتقر إليه من وجهة نظركم؟
  • هل مستوى الكتابات يرقى إلى ما تتطلعون إليه بمدونة مميزة؟
  • ما الذي تتمنون رؤيته هنا ولم تحصلوا عليه بعد؟
  • أية نقاط أخرى تخطر ببالكم (…)

ولكل سنة تدوينية وأنتم بخير.

Published inتخاريف حرة

19 تعليق

  1. إبتسامة ملاك إبتسامة ملاك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أول زيارة
    بمناسبة جميله لمدونتك
    كل عام وهى بخير
    مزيد من التوفيق والرقى والتقدم
    أحيك عل انجازاتك السابقه
    ومنتظرين المزيد

    تحياتى لحضرتك وتقبل مرورى الأول

    إيناس

  2. بداية عيد ميلاد سعيد للمدونة ومزيد من التوفيق ان شاء الله وطبعا مع كثير من الاهتمام من قبلك
    بداية انا تعرفت على مدونتك من خلال أخي اكتشفها على النت وأعجبتك فترك لي لينكها في تعليق على مدونتي وكان تعليقه هو “…

    http://aissam.info/
    شوفي هاد المدونة مغربية وزوينة
    نردوك شويا مغربية راه خاصاك غير لاكارت ديال خوتنا فالله”
    باعتبار ان لي اطلاع اكثر على مدونات مصرية وهذا هو سر قو لي لك في تعليقي الاول اني كنت ابحث عن مدونات مغربية وانت استغربت الامر هذا ربما سيفسر لك الامر
    رأي اخي في مدونتك ورأيي ايضا انها كما قال مغربية وزوينة أعجبتني المواضيع وايضا طريقة طرحها واسلوب طرحها
    تحياتي لك وتمنياتي بتحقيق ما تمناه في سنة جديدة قادمة ان شاء الله

  3. تهانينا باستمراريتك في عالم التدوين طيلة 4 سنوات.
    موفق.

  4. كتبت تعليق طويل عريض لكنه لم ينشر ربما مشكلة في النت لكني كسلت ان أعيد كل ما كتبته لذا سأكتفي بأن أقول لك عيد ميلاد سعيد للمدونة وان شاء الله سنة قادمة تكون مليئة بالجاح وبتحقق الاماني ان شاء الله
    تحياتي لك

  5. عيد ميلاد سعيد
    لا انفي انني لم اعرف مدونتك منذ زمن لكنني ارى انها رائعة

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    استاذ عصام
    كل سنة وانت طيب
    ولا اقول كل اربع سنين وانت طيب
    ويارب عقبال مليون وخمسمية خمسة وتلاتين سنة كمان
    انا مش من زوارك الدائمين
    ((انا اصلا مش من زوار مدونتي الشخصية الدائمين))
    لكن في كل مرة من المرات اللي انا دخلت فيها مدونتك
    خرجت وانا مبسوط جدا
    مبسوط اني قريت حاجة محترمة ارتقت بذوقي
    مبسوط اني قريت لحد كويس كلامه ارتقي بعقلي
    ومبسوط لاسباب تانية كتير ترجمتها ان ده مكان جميل
    كل سنة وانت بكل خير وسعادة
    وكل سنة والمدونة عامرة بكلماتك
    وكل سنة واحنا مبسوطين بوجودها

  7. كــــل عام وأنت ومدونتك بألف خير
    هذه أول زيارة لي لمدونتك كلها تألق ما شاء الله
    إبداع أتمنى لك المزيد من التالق في سماء التدوين العربي
    أخوك أيوب تقبل مروري ^^

  8. ميرندا ميرندا

    المغرب ضحية عملية نصب عالمية!‏

    المغرب تتعاقد على شراء مفاعلات نووية من فرنسا……………….. الطاقة النووية السلمية أصبح موضوع قديم عفى عليه الزمن ومحفوف بالمخاطرومعظم الدول المتقدمة بدأت تستعمل بدائل أخرى سلمية للطاقة أقل تكلفة وأقل خطرا وتحقق نفس النتائج .. فلماذا لانبدأ من حيث انتهى الأخرون؟ لماذا نشترى دائما التكنولوجيا القديمة سواء فى المجال العسكرى أو السلمى؟

    المغرب يستطيعون تغطية كل احتياجاتهم الكهربائيه وكذلك تحلية مياه البحر من الطاقة الشمسية و طاقةالرياح و أستغلال النفايات فى أنتاج الطاقة والفائض يمكن تصديره .

    هناك 5 مقالات هامة عن هذا الموضوع و هى النووى كمان و كمان ـ كارت أحمر ـ كارت أخضر ـ الأشعة الذهبية – ألوان‏. ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور هذا الرابط

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    (عار علي، لقد تأخرت بزاف)..

    ولن أتأخر أكثر من ذلك،
    حين وصلت إلى هنا كانت ليلة دخول عام جديد، حسب ماأتذكر
    حسب ذاكرتي المعطوبة تماماً.
    وكانت ليلةً مميزة، لن أنسى رغم العطب أني كنت سعيدة للغاية،
    وقمت بتنزيل تدوينة طازا بصوت المحيط ، حينها
    لم أتمالك نفسي عن عدم مشاركة سعادتي مع الآخرين
    واشرت فيها الى مدونة اخي عصام ، بكل فخر الدنيا بابن بلادي،
    وابن اقليمنا معاً.
    لم تسعني الفرحة بكل معنى الكلمة لوقت طويل، ربما حتى الآن.
    فأحياناً أجد الانترنيت على اتساع عالمه ، إلا ان المغاربة الزوينين الذين يضحكونك
    ويشرفونك ، فلاتضطر للاشاحة بوجهك جانباً حياءاً أو حرجاً، قلة تماماً.
    قكنت سعيدة بهذه المدونة، من الدخلة الاولى،
    من القراءة الأولى، من التدوينة الاولى، وظلت سعادتي تكبر مع كل تدوينة أستمتع
    بقراءتها.
    كان اسلوب المدون عصام ، في غاية الرقي والجمال والروعة،
    كانت المدونة كل مايتمنى أحدنا ايجاده في مدونة ما، أو جريدة ما ، أو كتاب ما
    أو شخص ما حتى..
    لقد جمعت كل الصفات ، حسناً لا مصلحة لدي لأبالغ أبداً في تقديري.
    الغريب أنه لايمكنني أن أحسدك كما قد يحس البعض في كلامي،مثلاً
    بل المدون عصام ، وقلة من مدوني هذا البلد يحسسوني في كل واحد منهم
    أني فخورة بانتمائي جداً ، و لايترك لي مجال لغير مشاعر الحب والامتنان ،
    لما لا تحس احياناً أنه مادام هءلاؤ الناس يعملون جيداً، ويدونون بمثل هذا الاسلوب
    وبمثل هذا الرقي والاحترام، فأنت جيد..
    وكبرت فرحتي بعدها بالاحساس بأني اكتسبت اخاً، أحسد عليه ^^،
    ساعود

  10. أتمنى لأخي كل الخير
    وأدعو له من أعماق أعماقي بالتوفيق في كل خطواته
    وإن شاء الله دائماً خير الناس
    وقبل كل شئ مرضي الوالدين، دائماً فرضاهما مفتاح كل الصعاب،
    واستغناء عن الكثير.
    ..
    تعرفني ثرثارة جيدة، وصار لي زمان لم أثرثر
    بالختام
    الصدق أني أقدرك أكثر لتحملك أحياناً وتفاهمك دائماً
    وتقبلك المستمر الذي هو من نبع شخصيتك ونبل اخلاقك.

    مع أجمل وأصدق التمنيات لأخ مميز لنا جميعاً
    وأمنيتي لديك كقارئة لك ،
    هي أن لاتطيل الغياب كما حدث خلال النصف الاخير من 2009 .
    موفق

  11. بسيطة، ما تفتقر إليه المدونة هو الاستمرارية. حسنا، مع ذلك، هذه نقطة تميز هذه المدونة الشخصية. المدون يدون متى شاء والقارئ يتصفح المدونة متى شاء.

    هل من طلب؟ فقط طلبي الدائم؛ لا تتوقف عن إمتاعنا بأسلوبك وأفكارك.

  12. رغم, أننا لم نتعارف شخصياً, و قد عرفتك قبلاً من روايات نت, في الأيام المجيدة التي كنت أزوره فيها, إلا أنني سعدت بالتعرف عليك و مدونتك..

    أعجبتني كثيراً تدويناتك كمُجمل, أحب أسلوبك الساخر عامةً – يبدو أن “ذوات” الإسلوب الساخر ينجذبون لبعضهم دوماً – و أتذكر “المناكفة” مع زاجالو الله يمسيه بالخير – بالمناسبة الجدع ده واحشني موز -!

    بالنسبة لنقطة متابعة زوارك, سأهديك في هذا الإحتفال الجميل هديتان عمليتان:
    1- إستخدم خاصية الجدولة الزمنية – بما إنك تستخدم ذلك التيودورس المُسمى “ووردبريس” -!
    بمعنى, يمكنك كتابة عدة تدوينات في وقت من اوقات فراغك, أو إيجاد شئ – مقال مثلا – قديم كتبته و تقوم بجدولة نشر هذه التدوينات بصفة مُنتظمة في المستقبل, و تستطيع المُدونة عمل هذا بكفاءة!, كما تجري فعاليات “كرنفال التصوير الفوتوغرافي” بمدونتي هذه الأيام!

    2- إيحث عن موقع Feed burner “المتجوجل”, و ستجد أنه باستخدامك لتلك الإداة, جديد مدونتك سيسافر إلى بريد الُشتركين, مثل خاصية notifications الموجودة بالفيسبوك مع نطاق مختلف!

    تحياتي العطرة و لا تنسانا في “الملبّس” ^_^ !

  13. صحيح, نسيت أقولك, مش كنت تجيب تورتة أصغر من دي شوية علشان دي كبيرة علينا قوي, و اضح إنك من النوع المُبذر!

    ^_^

  14. إبتسامة ملاك:
    مرحبا إيناس..
    سعيد بمرورك الأول طبعا، مع متمنياتي أن لا يكون الأخير.. 😀

    عمار:
    😀 أظن أن هذا إنجاز في حد ذاته مع العدد الهائل من المدونين الذين كفوا عن كونهم كذلك.. شكرا لك!

    خواطر شابة:
    يؤسفني ضياع التعليق الطويل العريض السمين لأنه كان يحوي حتما انتقادا ما.. تهمني الانتقادات كثيرا بالمناسبة.. شكرا لمتمنياتك..

    ابو ريان:
    مرحبا بك أخي.. أتمنى لك طيب المقام..

    سقراط:
    أولا.. لا داعي للقب أستاذ لأنه يصيبني بالحساسية، ويشعرني أنني كهل يضع نظارات طبية سميكة من نوع (قيعان الكاس / كعب كبيات)..
    ثانيا: رأيك بالمدونة يسعدني واتمنى البقاء عند حسن ظنك..
    ثالثا: دخلت مدونتك الجميلة مرات عديدة وكل مرة يسبب لي عدم توافق تصميمها مع الفايرفوكس حساسية كبيرة.. راعي أن نسبة لا بأس بها من المستخدمين يتحولون للفايرفوكس مؤخرا.
    شكرا جزيلا لك..

    JOB GFX:
    يبدو أن نصف قراء هذه التدوينة هم قراء جدد 😀
    مرحبا بك أيضا، وشكرا جزيلا لك على الاطراء والمتمنيات..

    اقصوصه:
    بالتأكيد.. حينها ستكون أسناني ساقطة وصلعتي بارزة ومتع مشابهة..
    أربعون سنة.. لم لم تأت سنة يقبض فيها على كل المدونين ويلقون بالسجن فالأمر محتمل..
    شكرا لك أقصوصة..

    مزمز ميرندا:D
    شكرا على المعلومة المثيرة التي لا أفهم علاقتها المباشرة بالموضوع على طريقة (نبوية بتطلع إشاعات).. مرحبا بك رغم ذلك.. 😀

    لطيفة:
    ماذا تركت لي لطيفة لأقوله أمام كل هذا المديح والإطراء الذي لا أستحق نصفه، والذي لا يمكن إلا أن يثلج صدري..
    حقا إن لساني يعجز عن الرد على هذا الكم من الأحساسيس الرائعة من أخت عزيزة..
    حتى كلمة “شكرا” تبدو باهتة ضعيفة..
    جدا!!
    المهم انني أحاول الالتزامة بالكتابة مؤخرا رغم أن انشغالي بالعمل خانق.. أحاول تربية عادة الكتابة اليومية ما أمكن، وهذا بفضل تشجيع من أشخاص مثلك.. 🙂

    محمد الساحلي:
    المختصر المفيد..
    الحمد لله أن هنالك موضوعا استفزك للرد أخيرا لنعرف أنك على قيد الحياة على الأقل..:D
    الاستمراية شيء صعب على شخصية مزاجية مثلي.. لكنني أحاول مؤخرا كما ترى.. النصف الأخير من هذا الشهر كان التدوين فيه بوتيرة ممتازة..
    رأيك يهمني دوما، وأنت تعرف ذلك.. لذا أشكرك لأنك لم تحرمني منه..

    GADELiOO:
    منذ قرأت الاسم وعقلي الباطن يصرخ أنني قراته في مكان ما.. والان اتأكج من ان عقلي لا يزال سليما.. GADELiOO صاحب المسرحيات الواقعية.. 😀
    منور يا باشا..
    بخصوص خاصية الجدولة فأنا أستعملها بالفعل، بدليل أنني لم ارد على القراء بالأمس رغم أن تدوينة نشرت.. كنت حينها في اجتماع دام إلى التاسعة مساء.. :s
    ثم إنني قد سأضيف بعض الخاصيات كخاصية التسجيل بالبريد قريبا.. حاليا أركز على تنشيط المدونة أكثر..
    ويا سيدي في المرة القادمة، لك علي أن أحضر تورتة أكبر بمليمتر في القطر.. ان شاء الله ما حد حوش!

  15. ساقول عبارة معروفة في المغرب تستعمل في اية مناسبة ” هيا الزردة ” هههههههه , عيد ميلاد سعيد وعقبال 30 الف سنة , هههههههه

  16. مصعب:
    حتا نجي لتزنيت أسيدي.. ليك عليا نعلمك ونتلاقاو.. ok ?

    خواطر شابة:
    وجدت تعليقك الضائع في سلة مضاد السخام.. لقد اعتبرك Spam معتبرا 😀
    شكرا على تعليقك، وتحياتي لأخيك الذي أثلج صدري..

  17. كل سنه وانت طيب يا ندوره

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *