Skip to content

فلنلق بالمواطنين إلى الحبس

كلما مر علي يوم في هذا البلد الحبيب، بعد أن أصبح لدي عقل مميز عوض عقلا ورديا حالما، وأنا أكتشف أننا هنا نعاني من فصام مزمن في الشخصية.
نحن تارة البلد المتخلف الذي لا تصلح فيه مفاهيم الديمقراطية الكاملة على أصولها، والتي عوضت بديمقراطية هجينة لا تحمل من المبدإ سوى الاسم. وتارة أخرى نحن البلد المتقدم المتحضر الذي تصلح له كل البرامج والأنظمة الأوربية التي يستوردونها كما يستوردون الحبوب والخمور والبنزين والسمعة السيئة..
فبعد كارثة استيراد مجموعة متنوعة من الأنظمة التعليمية، ومحاولة تطبيقها بمبدإ الإسقاط المظلي، نحن على شفا كارثة جديدة من نفس العيار الثقيل.. فبعد أن حولوا أطفالنا إلى مجموعة من المغفلين الذين لا يفرقون الألف من عصا الخيرزان، تستعد حكومتنا الموقرة لرمي الشعب كـحزمة واحدة إلى السجون. والعنوان هنا هو مدونة السير الجديدة..
للأمانة لم أطلع على كل أبواب وفصول المدونة، لكن ما وصلني، وما ستقرؤون في الملف المرفق يكفيني تماما لأحكم، حتى لو كانت بقية الأبواب تفرش للمواطنين أسرة من حرير وتمتعهم بصنابير من العسل داخل سياراتهم.
ألقوا نظرة على هذا الملف ..

تحذير هام: لا أتحمل مسؤولية ضعاف القلوب من أصحاب السيارات بهذا البلد بعد القراءة…
هه؟ ما رأيكم؟ سيضرب السائقون مواعيد سهرات في السجون كما ترون لمجرد تجاوز إشارة منع غير واضحة المعالم..
يبدو أن رجال الشرطة سيرقصون طربا بعد قبول المدونة. كم تظنون أن الواحد منا سيدفع كي لا تحتسب المخالفة من نقاطه ولا يدخل السجن؟ ثم إن الأمر يبدو لي كمعتقلات نازية يمارس فيها التعذيب بأنواع مختلفة: غرامات مالية + نقاط رخصة + حبس.. وبعد ذلك سنعدم على الخازوق على ما يبدو!
يتحدث السيد الوزير (كريم غلاب) عن محاربة الرشوة بوسيلة فذة: سيحمل كل شرطي معلوماته الخاصة على صدره على ما يبدو.. واشتكي يا مواطن!
يبدو أن السيد الوزير يعيش في بلد آخر.. بلد لا يختفي فيه الشرطي وراء علامة منع متنكرة في هيئة شجرة.. بلد لا يتهمك فيه الشرطي بـ(سنطيحة عريضة) بأنك ارتكبت مخالفة ما، وقد يخبرك حينما يرى أن رأسك صلبة أنك لم ترتكب شيئا، وأنه يريد فقط قهوته التي ستدفعها رغما عنك.. بلد لا تعتبر فيه شهادة الشرطي مساوية لشهادة 12 رجلا (ابحث عنهم بمعرفتك)..
من معرفتنا بنزاهة أطبائنا الأفذاذ فيمكنك أن تطمئن إلى أن من ستصدمه سيحمل شهادة العجز مسبقا في جيبه.. تلك الشهادة التي سيشهرها في وجهك مباشرة بعد الحادثة والتي ستحمل تاريخ اليوم والساعة لو أمكن.. ويبتسم لك ابتسامة صفراء قائلا: “يا الدفع يا الحبس!”..
قد يبدو المبدأ رائعا وإنسانيا كما يصرخ وزير النقل الذي لا يروقه رقم 11 قتيلا في اليوم الذي يهد من أعلى المعدلات العالمية، فأراد تحويله إلى 11 معتقلا في اليوم.
يتم التشاور حاليا بمجلس المستشارين حول موضوع مدونة النقل الجديدة.. وهنالك إضرابات وشلل في حركة النقل بالبلاد، والسيد يتساءل: “نحن لا ندري بماذا يطالب المضربون عن العمل، مع العلم أن كل المطالب وكل الخلاصات التي تم التوصل إليها في المشاورات أدرجت في المسودة، إذ أدخلنا قرابة 275 تعديلا.”
أنا أبضا أشاطره نفس السؤال مع تغيير بسيط: ما هي هذه الـتعديلات الـ275 التي لم تتطرق إلى هذه الجوانب القاتلة؟
هلا أشبع أحدكم فضولي وأجابني؟

Published inأنف في الحدث

5 تعليقات

  1. لطيفة لطيفة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شخصياً ربما تحمل المدونة الجديدة, ايجابيات أكثر
    للراجلين والمواطنين المحيانين اللي غادين على رجليهوم.
    من منطلق عملية إنقاص للعربات وكل حامل لرخصة السياقة.
    فقد بات كل شخص هذه الأيام باستطاعته الحصول على واحدة في ظرف خيالي:
    15 يوم, بل لدي حالة حصلت عليها في أقل من ذلك .
    وقد كان فيما مضى يتطلب الأمر شهراً على الأقل.

    إنها سياسة السرعة الضوئية التي تُسير بها كل البلاد..
    ولي الحق بأن أحتفظ بسخافتي – لم يتغير شئ بعد- وأدعي أن خطوة الحصول على رخصة
    سياقة فيه خطر علي شخصياً وخطر حقيقي على الناس التي سيكون من سوء حظها ان
    تتواجد في طريقي تلك اللحظة التي أكون فيها على الطريق!!
    أكيد ربما أبدو غير منطقية بتفكيري هذا فقد أتقدم وأتفوق في الاختبارات
    لكن أفكر باستمرار أنه في بلد رهيب مثل المغرب
    حيث يقال دوماً عن حوادثنا “حرب طرق” ويفكر الجميع على أننا في غنى عن دخول حرب ما
    لان الطرق عندنا تحصد العدد والزيادة.
    فتحلب المستشفيات والاطباء ويستثمر المختصين في دماء البشر الملايير لترتفع الاسهم
    وتملأ حساباتهم البنكية.
    لايجب ان تعطى الرخص لكل من تقدم ولكل من كان ابوه او خاله او بعيد قريب قريبه.
    ومليون مدونة سير لن تغير من العقلية كز نقطة.

    /بعدما مرر عيناي على بعض المواد المطروحة:
    يستحسن بي انتهاز الفرصة والحصول على رخصتي ههه
    الواحد ماضامن الزمن..
    امبارح غيروا طريقة تقديم الاختبار واستعلموا تقنية غريبة. وغدا ماحد يعرف
    وقيلا ….
    ولا بناقس كاع!!
    والله ماعرفت
    كي تعمل توحل في هاد البلاد السعيدة.

  2. karim karim

    Non, mais eh! c’est vraiment comique cette “modawana” notre cher Maroc se transformera en Chine puisque tt le monde prendra que des bicyclettes (je parle des gens qui ne seront pas au prison bien sure).

    “Yaqolo lmathal : awdiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii” !!!!!!

  3. لطيفة لطيفة

    لنضمن أن تكون كل السجون المغربية مثل سجن القنيطرة
    و-كازا يمكن..- لكي لايهتم أحد لاحقاً بأي غرامات أو أحكام نافذة!
    حيث شئ ناس غير باغينها سبة وخلاص
    باغين نيت يدخلوا الحبس, فيه تلفزيون والمكتبة والصحبة من كل نوع
    ومن كل بستان وردة ^^.
    وف الحبس كايشجعوا المواهب يتكونوا ويصقلوا المواهب تاعهم..
    والشباب كايعاونوهم باش يشدوا الشهادات ديالهم ..بل الزوين انه كاينين
    شدوا الدكتوراة من داخل السجن!!
    ياي
    شحال زوين هاد الحبس..وشحال ظريفة الناس اللي فيه
    ولكن والله مابغيت حقي فيه.

    انا قديمة حسن ليا نشد طرقي واحد كيلو متر خارج الطريق
    بعيدا عن الطريق العامة…يعني اسلك الطريق الوعرة
    ياكلني الذيب ولاتقتلني سيارة-طيارة.
    السلامة وصافي.

    لنضمن سجناً طيباً
    والسلامة على وز التجهيز

  4. لطيفة لطيفة

    لقد تم التطرق للموضوع منذ قليل
    على القناة الثانية بالنشرة الرئيسية.

    وكان المحور الأساسي حول الإضراب الذي دخل اليوم الرابع
    اليوم

    الحق معك ومع الرأي العام الذي يبدو ان مرة أخرى
    أثبت أنه ليس غافلاً
    سوف يستغل كل من هب ودبمدونة السير الجديدة
    وهاك أحكام سجنية بلا قياس!!!
    الله يحفظ وخلاص

    -معذرة منك على …الثرثرة-

  5. لطيفة:
    البيت بيتك والثرثرة مستحبة هنا..
    أظن فقط ان نظرتك للأمور ستختلف كثيرا لو كنت سائقة.. أشرعي بحجز الرخصة (التذكرة للتمتع بالعقوبات)

    كريم:
    حينما نتحول كلنا إلى الدراجات الهوائية سيخترعون لنا مدونة أخرى مناسبة للوضع، من قبيل لو فعصت صرصارا بعجلاتك فلربما أعدمت..

    تحياتي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *