تجاوز المحتوى

كم تساوي 9 ضرب 7 يا ترى؟

classe

كنت أتساءل دوما عن سر النظام التعليمي في مصر، والذي يسمح لطالب أيا كانت قدراته أن يحصل مجاميع تصل إلى إلى 99%.. فتجد طالبا يكاد يشد شعره لأنه حصل على 89% فقط وهذا لن يؤهله قط لدخول كلية الباذنجان، بينما تجد الطالب الثانوي هنا بالمغرب يكاد يقتل نفسه ليتجاوز 16/20 وهو ما يوافق 80%.. وأنا هنا أتحدث عن الطلبة المتفوقين جدا!
حسنا.. ما أثبت ظني بأن هنالك شيئا ليس على ما يرام، هو خبر طريف قرأته على موقع جريدة الوفد المصرية.
يفيد الخبر بأن 315 طالبا جامعيا من كليات القمة المصرية (الهندسة والحقوق والآداب والطب البيطري والعلاج الطبيعي والسياحة والفنادق والعلوم والزراعة)، قد لبوا عرضا لاجتياز مباراة للعمل بإحدى صالات القمار.
لن نناقش هنا المبدأ أصلا (العمل في صالة قمار)، بل سنناقش مسالة فشل 260 طالبا جامعيا في اجتياز هذه الاختبارات. سنناقش مسألة حصول أكثر من 88 متقدما على صفر كامل الاستدارة. سنناقش انسحاب أكثر من 50 طالبا.. سنناقش فشل33 طالبا في الحصول علي أكثر من 10 من 50.. سنناقش فشل الغالبية العظمى في الإجابة على أكثر من نصف الأسئلة المطروحة.
لا داعي لتذهب رؤوسكم بعيدا.. لم يكن يتعلق الأمر بامتحانات معقدة أو أسئلة رياضية من قبيل حساب مثلثات معقد، أو مسائل ذهنية صعبة.. يتعلق الأمر فقط بجدول ضرب بسيط عادي من رقم 2 إلي 12.
هذا يسمى تأثير الآلة الحاسبة..
1+1 تساوي كم؟.. أي!! نسيت آلتي الحاسبة، ولكنني أرجح انها تساوي 2.. لقد قمت بهذه العملية أمس على الآلة لو كنت أذكر!
كنت أظن أن التعليم المصري أفضل حالا من نظيره المغربي. أفهم تماما أن فضائح طلبتنا المغاربة قد تكون أفظع في امتحانات مشابهة، في ظل التدهور التعليمي الحالي.
إن مصدر قوتنا كعرب هي عقولنا التي تصنع الفارق مع ضعف إمكانياتنا.. فإن أخذت منا قوتنا، فما الذي سيبقى لنا؟

تعليقات على الفيسبوك

Published inأنف في الحدث

16 تعليق

  1. بصراحة ارقام وحقائق للوهلة الاولى تبدو مضحكة،،،
    ولكن من بعد التدقيق تصبح مخيفة ،،،
    هنالك بع

  2. هلأ ليك حسب نظريات الفوضى فـ 1+1 مو بالضرورة تساوي 2

    ممكن 5 أو 10 .. بجد عم بحكي هه 🙂

    هلأ عنا النظام التعليمي بسوريا مو سهل أبداً بس ما بيعلم .. يعني مجرد حشو دماغ للطلاب بينساه بعد عشر دقايق من تقديم الامتحانات

    المشكلة أنو نبتكر مناهج ممتعة ، تدخل التجربة بالتعليم (مو الواحد مابيتعلم إلا من كيسوه) .. وكذلك الترفيه

    يعني أنا ما بتذكر غير أنهن يكتبونا جدول الضرب جزا ليلي مو حافظوه .. كنا حتى لما نكتب الجزا .. ممكن نكون عم نتفرج ع التلفزيون ونكتب بدون أي استيعاب .. حتى بهي الطريقة يلي كان يظن أساتذتنا أنها ناجعة .. ما كانت حل
    طيب شو رأيك بأغنية أو لعبة … ما كان الوضع ممكن يكون مختلف؟

    حتى هلأ في وسائل أنجع بكتير .. ولي هي دمج التكنولوجيا بالتعليم .. بتوقع يكون إلها تأثيرات رهيبة .. عنا بسوريا بلشت تطبق بس أشبه بسير السلحفاة

    صحي ما قلتنا قديش 7*9 …….

    أنا بقول 27 ..خخخخ

  3. على حد قول فتوشة، مرة كان عنا امتحان الساعة عشرة الصبح، فقرر الدكتور تأجيل الامتحان للساعة الرابعة ظهراً لعدم توفر قاعات.

    فاعتضرت احدى الفتيات وبكل جدية تقول للدكتور: ما بيصير هيك دكتور، نحن محضرين حالنا إنو الامتحان الساعة 10، وإذا ما عملنا فحص، كل المعلومات رح تتبخر.

    أنا ضحكت في البداية، لكن فكرت شوي، وطلع كلامها صح.

  4. سيتبقى لنا البرد..!!
    فعلا.. حكاية تخوف..، جدول الضرب..!! شحال كلينا تاع العصة عليه.. الله يسمح ليهم.. 🙂

  5. السخرية هنا تعجبني بشدة ..
    أنا مصري و أؤيد فكرك مائة بالمائة ..

    التعليم – و سأتحدث عن كوني طالبا بكلية الطب البشري – أصبح كمباراة للحصول على تصريح ..
    بمعنى أنني أدرس الطب و دراستي للطب لا تحمل أية هوية أو صلة بالطب الذي سيُمارس ..
    لكي أحصل على البكالوريوس ثم الماجيستير ثم أجلس بعيادتي أحفظ ماذا سأكتب لمريض البرد التالي !

    التعليم أصبح ” كلو في الكليتش ” .. تحية خاصة لأسلوبك الرائع ..

    دمت سالما سيدي

  6. محمد ارشيد:
    معك حق..
    الأمر مرعب بالفعل..
    هذا يعني أن جل الجهد المبذول في التدريس ذهب هباء..

    fatosha:
    نظرية الفوضى هو ما حصل لهؤلاء الطلبة الجامعيين بنظري 😀
    أوافقك الرأي تماما في ان وسائلنا التربوية في التدريس غير تربوية أساسا!
    أما بخصوص الوسائل التعليمية الجديدة فلا اظن الفائدة المرجوة قد تكون عالية لأن الوسائل تبقى مجرد طرق، والأهم هو كيفية استغلال هذه الوسائل! تصوري معلمين كل علاقتعم بالكي الي بورد لا تتجاوز كونه منجلاد آلة كاتبة، ينظرون إليها بانبهار خرافي لأنها لا تصدر صوت الطرقعة الكلاسيكي الشهير.. وكل علاقتعم بالفأرة هو أنهم يحاولون قتلها.. هل تظنين ان أمثال هؤلاء سيروقعم التدريس بالكمبيوتر مثلا؟
    9 ضرب 7 = خنشة وخنشين (حول في النطق فقط.. المرجو الترجمة غلى العدد الصحيح :p )

    علوش:
    آه.. مشكلة التحضير (التيك اوي) العتيدة.. كلنا مررنا يوما ما بأشياء كهذه.. تدرس فقط لتجتاز الامتحان! وبعد ذلك فلتزأر العاصفة، ولتطمس ما بالعقول!

    أسامة:
    البرد هزنا شحال هادي أولدي..
    انت أيضا من جيل الفلقة لمن لم يحفظ الجدول 😀
    هيييييه.. ايام!
    وأورام.. (بارجلنا طبعا)..
    لكن لا تنكر أن الطريقة كانت ناجعة! 😀

    محمد محمود أبوشوشة:
    هنالك فرق شاسع بين الميدان العملي وبين ما ندرسه.. هذه مشكلة عويصة اخرى تجعل كل الأمور منقلبة رأسا على عقب..
    برأيي الغالبية العظمى تدرس بعد التخرج لا قبله!
    شكرا على الإطراء..

    تحياتي

  7. […] Moroccan blogger Essam [Ar] compares between the educational systems and grades students get in Morocco and Egypt. He concludes that graduates from his country had better skills, even if they scored lower grades. Posted by Amira Al Hussaini Share This […]

  8. “كنت أظن أن التعليم المصري أفضل حالا من نظيره المغربي. أفهم تماما أن فضائح طلبتنا المغاربة قد تكون أفظع في امتحانات مشابهة، في ظل التدهور التعليمي الحالي.”

    اسمح لي أن أمنع نفسي من الضحك تهكّمًا لأن لديّ امتحان صباحًا ولا وقت لذلك !

    اسمح لي أيضًا أن أقول باختصار أن من يصمّ ما يُقال سيعيّن معيدًا فدكتورًا بالجامعة .. إجبارًا ورغمًا عنه .. هناك بعض الدكاترة لا نعرف كيف حقًا وصلوا لهذا المنصب..

    لا يوجد شيء اسمه تعليم في مصر ..

    منذ الدراسة الابتدائية .. وليس فقط في الجامعة ..

    وحكاية الآلة الحاسبة صحيحة حتى معي شخصيًا .. للأسف .. أحيانًا أُفضح أمام أمّي أو بعض كبار السنّ الذين تعلموا الحساب بدون آلة حاسبة وأجدني أخْيَبْ منهم رغم أني أفوقهم عِلمًا .. : (

    تحياتي على أية حال.

  9. دائما ما كنت أستغرب من تلك النقط الخيالية بباقي البلدان من قبيل 98 بالمائة أو 99.7 خخوأقول هل هم عباقرة أم ماذا؟  ثم استنتجت بأنه ربما منهجية الاختبارات مختلفة// مؤخرا كنت جد سعيدة لأنني نجحت في جامعتنا التعيسة وأخذت 12 ، وعندما يسألني أصدقائي الانترنتين -من باقي البلدان- عن علامتي وأقول 12 يعزونني خخ ، وبالتأكيد صعب أشرح لهم الوضع  أما نظام التعليم فهو فعلا في حالة يرثى لها عند الكل كما لاحظت،دائما ما كنت عندما أراجع أدرس من أجل الدراسة لا من أجل الاختبار لذلك لم أكن آخذ علامات جد ممتازة  ،لكن يبقى زاد في رأسي مما درست ، ثم عندما جربت الحفظ الأعمى -تقريبا- كانت النتائج طيبة :(//جدول الضرب .. ذكرياااات xD

  10. cava tout le monde

  11. كل البلدان العربية أو لنقل أكثرها
    (يعني يمكن نستثني فلسطين تحديدا غزة والأردن أيضا)
    اما في البلدان الأخرى فدون الصفر مسافة عظمى ..
    نحن في الجزائر الأمر أسوأ ربما من هكذا في مصر
    أصبح الواحد ينال 17\20 بدون تعب
    والله أذكر منذ أيام أجرينا اختبارات في مواد الحفظ ولم أحفظ شيئا
    وفي المواد العلمية لم أراجع حرفا لكن النتيجة كانت رهيبة
    أخذت المعدل 17\20 دون ادنى جهد يذكر ..؟؟

  12. انا دائما احلم بدخول كلية الطب و فعلا تحقق الحلم ههههههههههههههه

  13. اعتقد ان هناك عدد كبير لايعرفون القسمه وجدال الضرب فان طرق عديده ستسهل لك جدل ضرب ازا كنت لاتريد تتعب نفسك هناك طرق عديديه فستشير بي

  14. هنالك تحف بين الفينة والاخرى في تعليقات القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *