Skip to content

لماذا تقل الردود على المدونات العربية مقارنة بالفرنسية؟

أكره العناوين المباشرة حقا.. لكن أغلب النصائح الموجهة للمدونين تتحدث عن عناوين معبرة، وهذا أقنعني بأن أقنع بعناوين جد مباشرة..

وصل أمس عدد زوار المدونة المنفردين إلى 118 زائرا، بعد أن تجاوز منذ بضعة أيام حاجز المائة..
كنت أظن فيما سبق أن سبب قلة الردود هو تلك السلبية التي يعاني منها الجميع، و أنا أولهم، تجاه التفاعل مع المواضيع بالرد..
الكل يحب القراءة وقلة تحب الرد إلا على المواضيع التي استفزتها..
اعرف أن المواضيع الجادة والتي تفتح نقاشات أفلاطونية تكاد تنعدم في مدونتي.. أفهم ذلك تماما، ولا انتظر أن أجد يوما موضوعا لي وقد وصلت فيه الردود إلى 46 و أربعين ردا كما يحدث مثلا هنا في مدونة الأخ العربي..
انا أقنع بذلك.. أقنع بان تكون مدونتي مختلفة عن الآخرين في أنها ليست صحفية بالدرجة الأولى، وليست جادة تماما بالمعنى الصلب المؤثر القوي الذي نجده في مدونات أخرى يظل أصحابها يقرؤون ويتابعون الجديد من الأخبار كي يطوروا المستوى الفكري لمواضيعهم..
أنا للأسف لا أملك الوقت الكافي لذلك.. وكل من مر بتكوين هندسة الاعلاميات يعرف ذلك..
إنها مدونة شخصية.. تعبر عما أحب.. عما أكره.. عن ذكرياتي.. عن شخصيتي و آرائي.. بدون تصنع أو قتال ديماغوجي أحاول اصطناعه بكل ما أملك من قوة.. هي مدونة بسيطة ساخرة في أغلب الأحوال لأنني أعشق هذا الأسلوب، ولأنه نادر على المستوى العربي..
فقط أحاول الابتعاد عن الاسفاف والتسطيح قدر ما أستطيع.. ولكنني متيقن ان لا أحد سيعتبر المدونة على أنها مدونة جادة لأن تفكيرنا وسيكولوجيتنا تمنع علينا أن نعتبر الكتابات الساخرة على أنها كتابات جادة..

يبدو أنني ابتعدت كثيرا عن عنوان الموضوع.. لا بأس..
بغض النظر على ما قلته فوق، وبغض النظر عن أنني لا أهتم لأمر الردود طالما كان هنالك قراء (و أنا بالمناسبة أطالع عدد الزوار يوميا)، فقد أثار بعض الأصدقاء انتباهي إلى سبب وجيه من الأسباب التي تمنعهم من الرد.. والسبب يتلخص في الوصلة التي أعطيتكم مسبقا لمدونة الأخ العربي الفرنسية: العديد من الأصدقاء يقولون بأنهم لا يستطيعون الرد بالعربية، ولا يرغبون بتشويه المدونة بردود بلغة أخرى..

من طالع منكم صفحتي الشخصية : سيكتشف أنني مخلوق :

– يدعم اللغة العربية والفرنسية.. وبشيء من التسامح يمكنه أن يقبل الإنجليزية.

لذا يمكنكم كتابة الرد بأي من اللغات الثلاث، و سأتكفل بتلخيص محتوياته لباقي القراء باللغة العربية..

أعدكم انني قد أطرح مواضيع دسمة مثيرة للنقاش كلما سنحت لي الفرصة، لكنني لن أبحث عنها غصبا.. فقط أتمنى بالمقابل أن لا يوقفكم حاجز اللغة قط عن كتابة رد أردتم قوله..

تحياتي

Published inتخاريف حرة

33 تعليق

  1. بدا العنوان كجبل شامخ ثم حين وصلت إلى الفقرة الأخيرة تفاجأت، ولا أقول استنكرت. توقعت أنك ستتحدث عن سبب سوسيوثقافي وسيكولوجي (وجه ملائكي) لهذه الظاهرة، لكنك فقط أعلنت تسامحك الكريم مع اللغات الأخرى.

    بما أن الموضوع لا يتحدث بشكل مباشر عن ما يشي به العنوان، فلن أقول بأنني أستغرب من تجاوز الردود حاجز المئة حول تدوينات تبدو سطحية في مدونات مغربية باللغة الفرنسية، كما لن أقول أن السبب قد يعود إلى مفهوم الشللية الذي قتلناه حديثًا في منتدى روايات. بل فقط سأقول:

    مدونتك رائعة هكذا يا عصام، ولا تحتاج بالضرورة إلى تلك المواضيع الفخمة الفاخمة التي في الغالب لا تقدم شيئًا. (ولا أستثني نفسي) 🙂

  2. المعذرة أخي..
    مدونتك مميزة جدا وأنا أزورها يوميا تقريبا….

    التعليق أحيانا مرتبط بالموضوع، تحدث عن التخلف الذي نعيشه في المغرب وستجدني من الزوار المخلصين…

    مع التحية
    —————————————-
    أخي أحتاج مساعدتك في كتابة رسالة…
    سأرسل لك التفاصيل على البريد

  3. اظن ان أحد الأسباب يكمن في حب شباب المغرب التعبير بالفرنسية ظنا منهم أنها لغة “التطور” والإنتماء للنخبة.

  4. أخي أحمد
    هناك نسبة قليلة جدا تستعمل فرنسية سليمة
    أما السواد الأعظم فيستعمل “عرنسية”

    من أنت == man ant !
    أنا نعيم == ana na3im
    كيف حالك == kayfa halok ?
    بخير == bikhayr

    ما رأيك في هذه اللغة المشوهة ؟

  5. هربت لبرهة كي أرد في المدونة كنوع من التعبير عن انني لم اتوفى بعد، ولم تلتهمني لكتب والبرامج..

    محمد..

    العنوان نوع من الاستفزاز المباشر لدخول الموضوع فقط.. لست بمزاج ولا بوقت كاف يسمح لي حاليا بتحليل الأمر بمنظور بيداغوجي سيكولوجي سوسيولوجي ( تخربيقولوجي)..
    لقد كانت لدي ملاحظة وتعليق على كلام بعض الاصدقاء الذين يأتون ليعلقوا على موضوع ما بالمدونة مباشرا في وجهي..
    أحب ذلك، لكنني أتمنى أن يكون الحوار عبر المدونة مفتوحا للجميع..

    ملحوظة: مدونتي تروقني هكذا.. و كلامي ليس عبارة عن تنفيس لشخص فشل في أن يصل إلى مستوى الطرح الثقافي للمدونات الأخرى.. عند قراءتي للموضوع مرة أخرى بدا لي أن الامر قد يفهم كذلك..
    أنا أعرف حدودي تماما، و أعرف أن بإمكاني دوما أن أبدو كمثقف واع وكصحفي متمرس.. لكن من قال أنني بحاجة إلى ذلك أو املك الوقت الكافي لذلك..
    أنا والحمد لله أستغل المدونة كما أحب، و أسعى في نوفس الوقت إلى جعلها مدونة متميزة عن كل مثيلاثها.. وما قريب سأحولها قلبا وقالبا إلى مدونة ساخرة فعلا تشكل أول مدونة عربية جادة من هذا النوع..
    من يقول أن الكتابة الساخرة أو الكوميدية البعيدة عن السطحية شيء سهل، عليه أن يجرب الأمر بنفسه..

    ملحوظة أخرى: لملحوظة السابقة تحولت بقدرة قادر إلى جريدة.. 😀

    نعيم:

    ظاهرة الانتقائية في الردود تغلب على لجميع طبعا..
    كل يرد حسب الموضوع الذي يهواه ويستفزه للرد..
    أنا اتحدث هنا بالتحديد عمن يمنعهم حاجز اللغة عن الرد..

    بخصوص رسالتك، لم يصلني شيء لحد الان.. يمكنني مساعدتك طبعا لو كان الأمر لا يحتاج وقتا كثيرا حاليا.. كما تلاحظ أنا أسرق الوقت كي أستطيع التفاعل مع زوار المدونة.. الامتحانات على الابواب..

    حمود..

    قسم الاعلان والتسويق بالمدونة يشكر حضرتكم..

    أحمد..

    يبدو أن أحمد يمقت الفرنسية بالموت نفسه ليخصص لكرهها موقعا كاملا..
    أتفق معك تماما في أن العربية يجب أن تكون لغة البلاد الأولى، وتبقى حرية اختيار اللغة الثانية للفرد.. عن نفسي كنت سأختار الانجليزية لأنها لغة عالمية رغم أنوفنا..
    وتبعا للواقع الذي يفرض علينا تصورات غريبة أحيانا، كان لدي تصور شاذ كشخصي، فحواه أنني كنت اتمنى لة كان استعمارنا إنجليزيا.. 😀

    نعيم مجددا..

    العرنسية لغة العصر الانترنتي في المغرب يا عزيزي..
    فقدنا العربية واتبعناها الفرنسية..
    ولا حياة لمن تنادي..

  6. انا لا أكره فرنسا ولا الفرنسية ولكن أحب أن أرى بلدنا في وضع أفضل وكامل الإستقلال.

    لقد جربنا خمسين سنة من التبعية الثقافية و التعليمية لفرنسا فماذا حققنا؟ وماذا حققت كل الدول “المؤمنة” بالفرنكفونية في افريقيا؟

    ألم يحن الوقت بعد لأن نعتز بهويتنا ونتكلم ونحيا بلغتنا أو لغاتنا الوطنية؟

    احمد

    بْلا فْرَنْسِيَّه

  7. Salam Issam, Salam tout le Monde,

    Allez je vais essayer de rajouter quelques éléments de réponses.
    Personnellement je commente rarement en arabe . Pourquoi ?
    – d’ores et déjà ça n’a rien à voir à un mépris de la langue Arabe . ne faisons pas de procès d’intention SVP ni d’idéologie (comme Bla Farancia). Parfois c’est blessant.
    – J’ai découvert internet il y a 10 ans. A l’époque il n y avait pas de sites webs arabes. Malheureusement on prend de mauvaises habitudes , on continue à fréquenter uniquement les sites francophones même si après il y avait l’apparition du web arabe ( majoritairement du Machrek , un peu loin de mes préoccupations). Donc c’est par mauvaise habitude que je continue à fréquenter les sites francophones.
    – Maintenant quand je suis sur un blog arabe je suis assez souvent découragé de commenter. J’ai pas de clavier arabe, comme beaucoup de gens, et si j’utilise un clavier virtuel il me faudrait un temps fou pour taper un petit paragraphe. Essayez de rédiger du texte en utilisant une sourie vous allez voir : c’est très fatiguant !
    – J’évite aussi de commenter en arabe car malheureusement quand je veux rédiger un commentaire , je commence par penser en français, puis traduire en arabe et enfin écrire en arabe. Je sais que cela va choquer mais c’est comme ça.
    – J’évite aussi car en arabe j’ai pas vraiment ce que je pense : si j’ai un idée un peu compliquée mais intéressante, j’évite de la mettre car je sais que ça va me fatiguer au niveau de l’écriture . Je ne rédige pas tout ce que je pense mais je choisis et j’élimine selon un seule critère technique tout bête : ne garder que les idées faciles à noter !

    Enfin j’aimerais aussi noter que c’est pas un phénomène propre aux blogs. Avez-vous remarquer que la plupart, sinon la totalité, des sites de supporters du foot (Dimadimaraja.com, wydad.com,…) sont en français ?

    Issam inutile de te dire que ton blog est excellent!

  8. الأخ العربي – بداية اشكرك لأضافة مدونتي ل Blog Annuaire

    ليست عندي احكام مسبقة او اديولوجية كما تقول. لقد تكلمت بصورة عامة و تعليقي الأخير نقلته من مدونتي بمناسبة “اليوم العالمي للغة الأم” لانني أواجه نفس المشكل عند الكتابة بالعربية -sorry 😉

    انني لست ضدالتدوين بالفرنسية او اية لغة اخرى لأن المدونات مواقع شخصية

    لكن ما أحب هو أن أرى الأنترنت وسيلة اعلام لكل المغاربة وليس فقط لمن يتقن اللغات الأجنبية

    اتمنى التوفيق للجميع

    اخوكم احمد

  9. نعيم,
    انا ايضااستعمل “العرنسية” خاصة على MSN
    لذلك تركت سؤالك Bidoun Ta3liq
    😉

    عصام: اعجبت بتعدد مواهبك بعد قراءة صفحة(عن..) اشعر ان الإصدار 2.0 سيكون “ابن سينا” او ابن رشد –ماشى سبيطار!!!

  10. نعيم نعيم

    هههههههههه
    صديقي أحمد

    ما يغيض فعلا هو عندما أتحدث مع شخص ما على الميسنجر باللغة العربية
    يقول لي أنت لست مغربيا أنت سعودي ؟؟؟؟

    أو اذا برهنت له أنني مغربي يتهمني بالغباء ويقول لي تحدث بالفرنسية عفوا بالعرنسية

    سبحان الله
    لم أرى تخلفا مثل هذا

    من هي فرنسا في الأخير ؟ وما هي اللغة الفرنسية ؟.
    لسنا ضد اللغات…

    لكن أرى الشعوب الأخرى متمسكة بلغتها وتقاليدها فيزداد كرهي للمغاربة وإعجلبي بأولئك الاقوام…
    وإذا أردتم الصراحة فاللغة الانجليزية أفضل وأهم من الفرنسية بالكثير….

    صراحة الفرنسية لم تفدني في الأنترنت
    بالعكس لو كنت أتقن الانجليزية لكنت محظوظا جدا ولعل الـأخ احجيوج يتفق معي في هذه النقطة

    عذرا يجب أن أحضر العشاء فقد عدت للتو من حمام ساخن..وأنا جائع جدا
    في أمان الله

    ولي عودة

  11. أحمد:
    أفهم عم تتحدث تماما.. برأيي علينا أن نهتم بلغتنا.. أن تكون هي الأساس، وبدون تعصب لأنه قد يأتي يوم نصبح فيه عربا أكثر مما ينبغي، و ننسى أن العالم لا يمكنه أن يفقه حرفا مما نقول، ولا يمكننا أن نعي حرفا مما يخطه.. فنكسب هوية ونخسر عالما..
    ثم من قال أننا سنصل إلى لغتنا كما نريد.. هل تنسى أن الغالبية العظمى لا تتقن العربية، و أن الدارجة هي من حظيت باسم العربية وهذه منها براء؟!!

    العربي:

    مبتعدا عن الايديولوجيات و عن محاكمات النوايا، العربي يقول أنه يكتب نادربا باللغة العربية للأسباب التالية:
    – لقد بدأ التعامل مع النت منذ 10 سنوات حيث لم تكن هناك أصلا مواقع عربية.. وحينما بدأت تظهر مواقع أغلبها مشرقية تبتعد كثيرا عن حيز اهتماماته، لم يستطع التخلص من عادة متابعة المواقع الفرانكوفونية في أغلب الأحيان.. أصبح الأمر إدمانا أكثر من كونه مقصودا..
    – مشكلة لوحة المفاتيح العربية العتيدة.. وصعوبة الكتابة بالفأة على لوحية تخيلية.. لذا لا يستطيع الرد كثيرا باللغة العربية في المدونات..
    – يبتعد عن التعليق بالعربية في الغالب لأنه يبدأ أولا بالتفكير بالفرنسية تم يترجم إلى العربية.. وهو يعرف أن هذا قد يصدم الكثيرين.. لكنها الحقيقة..
    – حينما تكون لديه أفكار معقدة نوعا ما ولكنها مهمة، يبتعد عن كتابتها أصلا لأن هذا سيتعبه على المستوى اللغوي.. فيكتفي بكتابة الأفكار البسيطة سهلة التحرير..

    ويشير في النهاية أن الظاهرة لا ترتبط بالمدونات فقط بل تتعدى ذلك إلى أغلب المواقع المغربية التي تكتب بالفرنسة كقاعدة..

    ثم في النهاية، وكا جرت العادة، يجاملني بقوله أن المدونة رائعة 😀

    حسنا.. أوافقك في مشروعية المشاكل التي تعاني منها، لكنني لن امتنع بدوري عن الاعتقاد بأن تجاوزها أمر ممكن.. و أنا لا اتحدث نظريا لأنني اعرف العديد من الأشخاص الذين تجاوزوا المشكلة رغم أنهم كانوا أجهل منك بالعربية..
    – العادات تكتسب بالممارسة.. يمكنك دوما تغيير عادة الالتصاق بالمواقع الفرنسية.. و انا خير مثال على ذلك.. فقد كنت عتة مواقع فرنسية من قبل.. (أعني انني كنت مدمنا عليها)
    – مشكلة لوحة المفاتيح تحل بسهولة.. لو كانت المشكلة في الحروف فوق اللوحة هناك ملصقات تفي بالغرض.. ولو كانت المشكلة في دعم النظام للعربية فلو كنت تستعمل XP فالأمر سهل الحل..
    – ما بقي يتعلق بالمستوى اللغوي وهذا يمكن حله بالقراءة.. لو تخصص وقتا بسيطا للقراءة بالعربية يوميا فأؤكد لك أنك بمرور سنتين قد تصبح جهبذا.. 😀
    كانت لدي مدرسة لغة إنجليزية تغلبت على هذه المشكلة بذات الطريقة..

    يبقى الأمر إذن متعلقا باقتناعك بالأمر.. فلو كان كلامك مجرد مبررات توجبها لتقنع نفسك فلا يوجحد حل.. أما لو كنت مقتنعا بأهمية لغتك، ومتعدا لتقتن لغتك بجوار اللغات الأخرى، فالأمر يحتاج فقط إلى بعض الإرادة..
    ثم إنني فهمت انك كنت تقرأ روايات رجل لمستحيل في صغرك، وهو الشيء الذي صدمني لأن أغلب من أدمنوها أصبح مستواهم الأدبي الآن يتراوح ما بين اللابأس به والرائع، رغم اختلاف تكويناتهم..
    و أشكرك على إطرائك للمدونة..

    أحمد مجددا:
    يقول المثل المغربي: سبع صنايع والرزق ضايع..
    يمكنك ان تستنتج بسهولة أنني لا أستطيع ممارسة كل ما أعشقه.. لذا تبدأ موهبة بالإختفاء في سبيل استمرار أخرى..
    ثم من قال انني أريد أن يكون هناك إصدار 2.0.. إنه يعني ببساطة أن أتغير كثيرا ولا أبقى الشخص الذي يحدثك الآن.. و اتمنى لو أبقى كما أنا حاليا..
    ربما تكون هناك إصدارات من 1.1 إلى 1.9.. لكنني لن أخاطر بال 2.0 إطلاقا..
    شيء آخر: أنا سبيطار أصلا لو لاحظت مواضيع المدونة.. 😀

    نعيم:

    نقطة السعودي تروقني حقا..
    من حسن حظي انني أستطيع ان أتحدث بأي لغة من الثلاث على الماسنجر.. لذا لا أثير الشبهات (أين وجه الشيطاتن الضاحك؟)
    ما حصل لي في معهدي هذا هو انني كنت الوحيد لسنتين الذي يكتب بالعربية.. وكان الجميع يقفون وراء منبهرين بسرعتي في الطباعة بالعربية كأنهم يرون امامهم كائنا من المريخ..
    شهقات ثم شهقات:
    – هق!! (هذه تستعمل للتعبير عن السكر لكنها شهقة على كل حال) أنت تكتب بالعربية؟!!!
    فيكون جوابي:
    – باتأكيد.. لكنني اتقن أيضا المسمارية والسنسكريتية..
    بالتأكيد ينظر الغالبية العظمى كالمجنون عاجزين عن الربط بين ما أقول وبين سؤالهم..

    ملحوظة: السنسكريتية والمسمارية تعتبر أقدم لغتين في التاريخ.. (تفهمون الآن سبب جوابي السمج أعلاه)

  12. نعيم نعيم

    فعلا
    إذا سألت اي واحد يملك جهاز كومبوتر، هل تكتب بالعربية فإن الإجابة غالبا: لا !!!
    ولوحات المفاتيح العربية لم تنتشر إلا مؤخرا…

  13. الأخ عصام:

    ماشاء الله على غزارة كتابتك بالعربية. سأحتاج لثلاث ساعات لكتابة مثل ردك. وبالمناسبة لقداضفت مدونتك لوصلاتي.

    الأخ نعيم:
    أين هي مدونتك?

  14. نعيم
    هذا في المغرب فقط..

    أحمد
    حينما بدأت أكتب بالعربية قبل ثلاثة سنوات كنت سأكتب مثل الرد أعلاه في خمسة أيام مع اعتبار مواقيت العمل الإضافية بدون اجرة 😀
    الأمر بالممارسة فقط..
    كنت أريد المشاركة في منتدى عربي وفرض نفسي بأي ثمن.. لذا أصبحت جيدا في الطباعة خلال شهر واحد فقط..
    ثم إن سرعة طباعتي عادية الان وليست خرافية.. يجب أن ترى سرعة بعض المخلوقات الفضائية لتحكم..
    شكرا على الوصلة عزيزي..

  15. Abd allah Abd allah

    السلام على إخواني الأحباب في المدونة الجميلة ..
    الوقت .. كم هو ظالم ( ومن بعض الشباب مظلوم ) إذ لا يتيح للمرء الذي يريد البحث والقراءة ومطالعة غالبية المواضيع في المدونة لا يتيح له ذلك؛ إذ إنه يجوز صراط حياتنا؛ لا حبواً ولا على أجاويد الخيل، بل كلمح بالبصر …(ولا تسبوا الدهر فإنني أنا الدهر ـ حديث قدسي )
    طالعت على عجالة (بسبب ما عللت آنفاً ) شيئاً وجيزاً جداً في المدونة وسررت حقا، ولا سيما حول قلة الرد على العربية… ثم إنني إن كان ما فهمته صحيحا فوجئت أن المدونة مغربية ..فهل حقا هي كذلك ؟
    للأسف نحن هنا في المشرق علاقاتنا ضعيفة مع أحبابنا في المغرب ولكم أتوق إلى التعرف على الأوضاع هناك من كافة النواحي ..
    وأنا إذ أهديكم كل المحبة أعضاء المدونة وأصحاب الردود أستميحكم عذرا لخروجي السافر عن الموضوع … ولكن هو البعد عن المنهجية المعروف لدى إخواننا العرب .
    وللحق فإن ما ذكرت ـ أي أخي الفاضل ـ من انعدام الرغبة لدى القارئ على الرد هو حقيقة واقعية، على الأقل بالنسبة إلي ولا سيما أن سرعة الكتابة لدي بطيئة نوع ما، وقد يستهلك الرد مني وقتا لا أجدني قادرا على التفريط فيه، فأوثر الاستمتاع بالردود .. ولا أنسى رأيكم الصحيح أن الرد غالبا يكون على المواضيع التي تثير لدى القارئ شيئا في قلبه .. كما حدث معي قريبا إذ استفزني كلام غير موزون بميزان العقل عن الإسلام والمسلمين فانبريت أكتب الرد المفحم يسيرني حقد أحاول نبذه لأن ديني يرفض الحقد لأي سبب كان .. إذ هي أمة الرحمة ونبيها نبي المرحمة ( مع العلم أنني بعد أن كتبت قرابة 350 كلمة كان صاحبنا يريد الرد 300حرف فقط فعدت مطأطئا واحتفظت بالرد عندي ) فهذه أثارت لدي شيئا سلبيا ،ومدونتكم وفكرتكم أثارت الإيجابي فكان هذا الكلام الذي آمل ألا يكون قد جلب لصاحبه السبة….ولا زلتم موفقين
    أخوكم

  16. يونس يونس

    بسم الله الرحمن الرحيم:
    مرحبا أصدقاء!
    يذكرني موضوع العربية هذه بأيام تعاملي الاولى مع لوحة المفاتيح العربية!
    كنت اظن في البداية أن المخلوقات التي تكتب بالعربية على انترنت مخلوقات عجيبة لكن مع مرور الوقت اكتشفت أن الأمر أسهل مما كنت أظن!
    الأمر بسيط يكفي التوفر على قرص ويندوز اكس بي -على فكرة هنالك أقراص الان متعددة الواجهات يمكن الانتقال فيها من مكتب واجهة بالعربية الى أخرى لاتينية و ليس تغيير لغة الكتابة فقط-
    أما بخصوص لوحة المفاتيح فالامر بسيط فثمنه لا يتجاوز 40 درهم حاليا! أما بالنسبة لأصحاب الحواسيب المحمولة فهنالك حروف يمكن الصاقها مباشرة على اللوحة.
    نأتي للمقيمين خارج المغرب: الأمر بسيط 8 دراهم -ثمن الملصق- اضافة لثمن الظرف و الطابع البريدي اضافة لصديق مقيم بالمغرب…النتيجة لوحة مفاتيح ثنائية اللغة!
    هذا أول ردودي في مدونتك يا عصام! المدونة رائعة لكنها ممتعة و ساخرة أحيانا ….رائع …استمر…-لا اعرف كيفية وضع الوجه الساخر ذي النظارة السوداء يمكنك اعتباره مضافة-
    مع فائق الاحترام و البذنجان
    يونس -الشهير بالهلال في قاموس م.س-

  17. عبد الله..

    يسعدني أن أخرجك الموضوع من صمتك الكتابي وجعلك تكتب ردا بهذا الطول رغم ضعف سرعتك بالكتابة..
    الحق أن الهدف من الموضوع ليس التبرم من قلة الردود بقدر ما هو جواب لمجموعة أصدقاء يجدون في الكتابة باللغة الفرنسية مثلا حرجا بالغا..
    فكما أسلفت الذكر، يكفيني التطلع لعدد الزوار كي أدرك إن كنت أكتب لنفسي فقط، أم أن هناك من يهتم بهذه التخاريف:D
    حقا علاقة المشرق بالمغرب ضعيفة ضعف الإعلام المغربي.. ففي حين تصلنا أعمال وأخبار وبرامج المشرق، لا نرسل نحن سوى أقل القليل.. ولا أظن أن ما نشعه مثير.. يمكنك أن تراقب لربع ساعة قناتنا الفضائية لتكتشف ما أقوله.. فقط حاول أن تقوم من أمامها قبل أن تصاب بالإكتئاب..
    يمكنك متابعة هذه المدونة لو أحببت لتعرف المزيد عن الأوضاع المغربية :م.س.احجيوج
    وهي مدونة شبه صحفية أكثر غزارة من حيث المعلومات عن الوطن وهمومه ومشاغله من مدونتي ذات الطابع الشخصي هذه..
    أما عن مسألة الرد المستفيض في موضوع وانتظار الرد بالمثل فهذا أشبه بالخيال العلمي في أوساطنا العربية التي اشتهرت منتدايتها ومدوناتها بالعبارة الخارقة الشهيرة: “مشكوووووووور”.. لذا للا تشعر بالدهشة أو القنوط من ذلك..
    استفض في الرد في الأمكنة التي تستحق ذلك فقط..
    وقد كان كلامك خفيفا على القلب متين اللغة أحييك عليه..

    يونس
    زغرودة كبيرة مجلجلة للرد الأول لزعيم الأوغاد (وهذه ليست سبة بالمناسبة يا من تقرؤون هذه الكلمات 😀 ) بعد وضعه للرد الأول بالمدونة..
    و الرد كان نوفليا متميزا ذكرنا بأيام العز والوجوه ذات النظارات والإمتاع والسخرية الأحيانية..
    ملحوظة: كل من لم يكن عضوا في منتدى روايات ليس عليه أن يحاول فهم الموضوع لانه أكثر تشعبا ويحتاج أسطورة كاملة..
    فكرة.. ربما أنشر الأسطورة هنا حقا.. لقد كانت في غاية الإمتاع.. 😀
    ثم تعال هنا.. عن أي هلال تتحدث؟ على الأقل الهلا يظهر مرتين في الشهر.. يمكننا أن نسميك بالخسوف بدون أدنى تردد..
    تحياتي

  18. لقد وجهت دعوة للمغاربة على مدونتي للمساهمة في مشروع الموسوعة الحرة “ويكيبيديا” لأن المحتوى المتعلق بالمغرب باللغة العربية ضعيف جدا.

    الرجاء المشاركة ودعوة الجميع لإغناء هذه الموسوعة على

    http://ar.wikipedia.org

  19. الفكرة ممتازة.. لكنني حقا لا أستطيع المشاركة فيها لأنني من أعتى كارهي كتابة المواضيع المقالة التعريفية.. جل كتاباتي تحمل طابعا شخصيا لا يناسب الموسوعة للأسف..

  20. أستسمح أن أخاطب فيك “مشروع المهندس” فأقول : إعتبر مشاركتك بما تعلم مع الأخرين شر لا بد منه (كالإمتحانات) فأنت من النخبة في هذا البلد.

    ولتوضيح الأمر فإن عدد صفحات النسخة الإنجليزية تعدى المليون مقابل أقل من 12 ألف بالعربية يخص المغرب منها 340 صفحة ! فمن يحتاج للتعلم أكثر?

  21. […] Moroccan bloggers who choose to blog in another language(Arabic) than Arabic are facing a new wave of criticism(Arabic). “Why don’t you blog in Arabic?” (French) Is a question they had to answer last week, and as I told you in my latest roundup, they were many to justify(French) their choice of language(French). So today, we’ll pay a visit to the Arabic Moroccan blogs, and we’ll try to find out more about them. We’ll also see how the Moroccan blogosphere (blogoma) reacted to the headlines news and we’ll of course have our usual “Coup de coeur” . […]

  22. بدون مقدمات : لن يكون كلامي عن اللغات
    اطلعت على الموضوع وكأنك تجعل من نفسك سماءً للتحليق غير المحدود والكثيرين في حاجة للأفلوطينيات والشرق بالكامل يكاد يفتقدها في خضم اللامعقولات المادية وافتقاد القدرة على تحديد الهدف أو حتى تحديد وجهة النظر في الذات فإذا كان هذا الحال والحياة كلها تُشترى من محلات الوجبات السريعة فكيف والمدونات الجادة تحوي موضوعات تتطلب الاستعداد المسبق للاطلاع عليها خصوصًا لو كانت ذاتية تخرج من العمق لتصل إى عمق .

    أنا اتفق معك يا عزيزي لأننا في حاجة لأن نتعامل مع جوانيتنا برفق أكثر وعندها يمكننا تحديد ما نطالع بغض النظر عن أن تكون أنت أو أكون أنا الكاتب أو أن يكون الكاتب من كتاب الوجبات السريعة لكنني مقتنع أنه إذا استراح سيشتهي وجبة دسمة وسيجدها عندك لأنه سيدرك أنها نابعة من ذاته هو , لكنه لم يكن يدرك وجود هذا الجزء لديه لأنه أُوهم أن ما هو عليه هو الطبيعي في هذا العصر .

    إننا جميعًا ـ أو بالأحري كل المنتمين إلى هذا الجنس الذي خُلق متطورًا على غيره من الأجناس ـ في حاجة لأن نستريح ـ بكل مضامين الكلمة ـ ولا ينبغي علينا أن نظل قانعين بأن غيرنا هو السبب وأننا توابع أو أننا جمل اعتراضية لا محل لها من الإعراب وليس المهم بأي لغة نعبر ولا لمن نقول ولا ماذا ننتظر مما نقول , فإذا افترضنا جدلاً أننا لا نملك الفعل ـ بكل معاني الكلمة ـ فلا ينبغي أن نحرم أنفسنا من القول والاستماع وبأي لغة حتى لو لم نفهمها في البداية لأنه سيأتي الوقت الذي نفهمها فيه .
    أنا على يقين أنني أطلت , ولكن هذه هي زيارتي الأولى لك وقد وجدت نفسي مدفوعًا لأن أقول لأني ادركت أن هناك من يسمع وكلامك لا يحتاج إلى تعليق وإنما يحتاج إلى إثبات للآخر أننا لسنا هزليين لكن السوق هو الذي اتخذ من هذا التصور سلعة رائجة .
    الكلام لم ينته ويتفلت من عقاله ولكن لنا أن نتواصل …..
    مأمون المغازي
    http://www.kosasat.com

  23. قلة التعليقات بالعربية تعود لإطناب البعض في الرد ، فنكون أمام ظاهرة حواشي الحواشي وحواشي حواشي الحواشي أو المحاظرات-التعقيبات الموازية للمحاظرات التي تلقى عندنا في المناسبات .أعتقد أنه علينا تعلم الرد في سطر وسطرين إلى حدود 10 حتى نشجع من يريد التعقيب والرد، وقد يكون الرد في كلمة أو كلمتين ويفي عندها بالغرض.أقول ما اقول وأنا اشعر بالخجل لأني لا زلت احاول” تقزيب ” وتقزيم ردودي على المدونين العرب…أتمنى ان يلازم مستقبلا قولي فعلي.
    تروان رضوان

  24. انا لا اجيد الفرنسية لكني لا استعمل العرنسية واحاول تكلم الفرنسية بطلاقة لكن مادا افعل فانا اعرف الكلمات الفرنسية لكني اكتب الفرنسية بطريقة عربية

  25. والله في الحقيقة مقال مثير للجدل.
    إننا مدونون نتوخى أهدافا بشكل جدي أهمها الإسهام في عملية التعريب للحفاظ على الهوية العربية حتى يتسنى للمبحرين العرب الإستفادة من المعلومات على شبكة الإنترنت.

    إذا كانت مدونتك بلغة أجنبية فقم بتعريبها حيث أن هناك من لا يعرف اللغات الأجنبية ولن يستطيع قراءة تدويناتك.
    هناك من تدارك الموقف بإنشاء نسخة عربية لكن سرعان مايهجرها وتنصب كل إهتمامته على المدونة التي أنشأها باللغات الأخرى.
    إننا أمام مدونات موجهة بالأساس للمبحرين العرب ولكن يتم صياغتها بلغة أجنبية.
    نأمل أن تجد تصوراتي هذه أذان صاغية واعية..
    وشكرا لك عصام.

  26. السلام عليكم في الحقيقة ياريت كنت اتكلم بالفرنسية او على الاقل افهم فقط فانا في الحقيقة لدي عائلة بفرنسا عندما يأتون عندنا يتحدثون بالفرنسية وأنا لا أفهم أليس هذا حرام أحس كأني لا شيء يارب ارجوا منك أن اتعلم لكي لا أبقى ك…………… مع السلامة.

  27. احمد زكى احمد زكى

    والله يا جماعة دة كلة كلام فاضى ما احلى اللغة العربية

  28. تحية خالصة لكم علي هذا البرنامج

  29. اضن ان الردود عند اخوتك العرب تكثر لدى الجنس اللطيف خصوصا من تضع صورة رقيقة ومثيرة لمدونتها، كما ان الردود لا تكون الا بالمقابل؛ بمعنى اذا وضعت رد في مدونتي اضع بدوري رد في مدونتك.
    تحياتي

  30. السلام عليكم، شكرا على التدوينة، بالفعل نجد أن هناك فرق كبير بين المدونات العربية و الأجنبية من حيث غزارة التعليق، ربما ذلك راجع لنوعية المواضيع المتناولة من قبل المدونات، تحياتي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *