تجاوز المحتوى

مبارك ومسعود.. سلسلة رعب جديدة على القناة الثانية

mas3oud.jpg

لست أدري لماذا يصر من يسمون أنفسهم فنانين كوميديين مغاربة على أن يمارسوا أعتى فنون التعذيب على الشعب المغربي كل رمضان.
الشعب المغربي شعب كوميدي النزعة أصلا، ولست أفهم كيف يستطيع هؤلاء أن يمارسوا هذا الكم الفظيع من السماجة عن طيب خاطر ودون أن يؤنبهم ضميرهم الحي والميت..
لحد الآن، ولظروف تتعلق بالصحة النفسية لم أشاهد سوى بضعة حلقات من السيتكوم الفظيع “مبارك ومسعود” الذي يعرض على القناة الثانية.

(تنهيدة حارة)..
ماذا أقول لكم؟
انظروا إلى العبارة التي يستهلون بها المسلسل: “أسرة المسلسل غير مسوؤلة عن نحس يصيب المشاهدين بسبب مشاهدة المسلسل”..
طبعا بغض النظر عن الفصاحة اللغوية بالعبارة، والجزم المؤكد فيها، أظن أن صدقا كبيرا يغلفها، وإن كان ما سيصيب المشاهدين هو الجلطة وليس النحس.

التقى زعماء السماجة التلفزيونية في عمل واحد:
عبد الخالق فهيد: صاحب الأسلوب (العروبي) الذي لا يتغير إطلاقا مهما كان الدور.. لو طلب منه أداء دور رجل ميت لأداه بنفس الأسلوب.. لو طلب منه أداء دور امرأة حامل لما تغير في الأمر شيء.. التجديد الوحيد في الآمر أنه تخلى عن صوت الدجاجة الذي صدع به رؤوسنا السنوات الماضية.. هذا هو التجديد الحق..
محمد الخياري: هذا الرجل نجح في إضحاكنا بأسلوبه الجديد منذ سنوات من خلال مسرحيات مسرح الحي.. مشكلته الوحيدة أنه ظن أن استمراره على نفس المنوال هو معيار النجاح.. لقد أصبح الرجل رمزا للملل ذاته..
عبد القادر مطاع: أو قيس ذي الشعر الطويل في إشهار شامبو palmolive القديم لو كنتم تذكرونه… هذا الرجل لا علاقة له بالكوميديا إلا الخير والإحسان.. وهو من الأشخاص الذين يتمتعون بسماجة غير عادية في الداء..
وهناك مجموعة من السعلوات التي تظهر في كل مشهد..
سعلوة في البنك، تنتظر سعدها وأي رجل يظهر في المسلسل تريد أن تتزوج به..
وسعلوة في البيت تظن أن بعض الجمال في صوتها يسمح لها أن تشنف آذان المشاهد بمناسبة وبدون مناسبة بأغانيها العذبة..
وأم السعلوة السابقة، وهي سعلوة بدورها، لا دور لها بالمسلسل إلا أن تظهر بين الفينة والأخرى لتقول كلاما لا معنى له، وتبتسم برقاعة وتختفي..
المسلسل في حد ذاته هو محاولة يائسة لتجميع مجموعة من المواقف التي تدل على أن البطلين مسعود (فهيد) ومبارك (الخياري) منحوسان جدا..
تسمعون عن الحريرة؟ وهي شوربة مغربية ضرورية خصوصا في رمضان، على رأي أحدهم.. هذا المسلسل عبارة عن حريرة كبيرة من ضعف الأداء والمبالغة في التشخيص وفي التصورات وفي محاولة اعتصار الكوميديا..

الستكوم (Situation comedy ) أصلا عبارة عن مسلسل يعتمد على كوميديا الموقف.. هؤلاء يعتمدون تماما على كوميديا العبارات، ولا يوفقون فيها أصلا..
نأتي إلى المؤثرات البصرية يا جماعة الخير.. عيب كل العيب أن لا نستطيع إحراق كومة من التبن، وان نعتمد على برنامج After effects أو غيره لعمل مؤثر احتراق ضعيف جدا غير احترافي بالمرة.. لا ومشهد الاحتراق لا يتجاوز الثانيتين..
حلقة اليوم كانت قمة في البؤس حقا مع الإضافة الجبارة التي أتى بها تواجد (بن ابراهيم) بأسلوبه المفتعل الخارق.. حقا قمة في الإبداع مع إضافة مشاهد الإفتكاس على الأفلام الهندية والتي عولجت بأضعف طريقة ممكنة.. لا يمكنني تصور ما هو أضعف صراحة..

نصيحة لوجه الله لمن ينوي متابعة المسلسل: حضر مجموعة متنوعة من المهدئات والمسكنات وأقراص النيتروجليسيرين تحسبا للذبحات الصدرية..
وكل رمضان وأنتم محبطون من برامجنا..

تعليقات على الفيسبوك

Published inفنون

21 تعليق

  1. لطيفة لطيفة

    واحد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اش داك لشي تلفزة ولاشي راديو
    ودوزيم!!!

  2. لطيفة لطيفة

    لنكن صادقين هنا
    من لم يحب دوزيم من الاول مثلي فليرفع اصبعه؟
    انااصلية..وشعبنا عربي
    فكانت القناة الثانية لترسيخ ثقافة ماشي هي تاعنا
    وتخاطب الشعب المغربي بلغة مستعمر
    مازلنا تحت وصايته بكل وثائقنا التي لاتتم من دون فرنسية
    وليس من دون العربية

    يمكنك الاشارة على رومانة..التي ماان مر وقتها حتى باتت قديمة
    لااعرف نشرة ااخبار تخدم ناس..فوق
    مثل نشراتنا
    او فضائياتنا المحترمة

    من الاخر
    لراحة دماغك اخي عصام
    بلاش منها شئ قناة مغربية ف رمضان
    وخاصة ف رمضان

    ماشي لغرض
    غير انهم “غايندموك”
    الله يعوضنا ف اعلامنا على اختلافه

    رمضان كريم

  3. لطيفة لطيفة

    ساعتذر
    قد يظن بي سوءاً..(يحدث كثيراً من قبل متخصصين من هذه الناحية)
    احب بلادي
    ولاشك اريد له كل الخير
    وبالتالي ريد قناة فضائية تشرفنا امام هذا الكم من الفضائيات
    التي تتفرخ مثل الصراصير ولايفهم منها بصلة
    او لاتقدم خصلة فايدة
    فالبصلة غالية هاد الايام

    مثلا من لاتشده حبكة بعض “بعض” حلقات -تحقيق-على دوزيم
    او من منا لم يتابع”الوجه الاخر” المشابه لتحقيق..مخصص للمهن الخطيرة
    والتي لدينا فضول عن اصحابها احيانا

    ومن لايحب “امودو” على الاولى مثلا
    بمعنى هناك جزء جميل يستحق وقت المشاهد
    وتركيزه
    لكن ف رمضان
    هناك تركيز من جهتم على تنغيص الفرحة على الناس
    مع اان هناك قلة من الناس تجلس وتضحك على كل مايقدم لها
    مثل الذي لاحاسة ذوق لديه
    لايفرق بين حريرة حارة من حريرة حامضة ^^
    هي واحدة..بحال بحال

    يارب يحسوا على ريوسهم قريبا
    والا
    مشينا فيها
    وان هربنا الى حضن قنوات الاخرين

  4. (عفى عليا الله زمان من التلفازة دلمغاربة)

    أنصحكم بغض البصر إلى حين أن يتحرك أحدهم ويوقف هذه المهزلة. لم أفكر منذ زمن في قلب القناة إلى قناة مغربية ولا أطمئن عليها إلا عندما أجد والدتي التي لا تجد بديلا للقنوات المغربية. بالنسبة للمسلسلات والسلاسل الكوميدية فأنا أنصح المغاربة بالابتعاد عنها أو طرد الكوميديين الذين مللت وجوههم.

    لاحظت أن الإنتاج السنمائي المغربي هو الوحيد الذي يمكن أن تفتح عينيك عليه، فقد لاحظت أن هناك أفكار شبابية لأفلام مميزة ينتجها المغاربة.

    أتمنى أن يتحرك الإعلام المغربي ويحسن من أدائه.

  5. رفعت خالد رفعت خالد

    وصف مناسب فعلا.. سلسلة رعب.

    و الله أنا أريد فهم شيء واحد فقط ؟؟..

    كيف يجرأ هذا المخرج العبقري على تقديم عمل عبقري كهذا ؟؟..

    أكاد أقسم أن أخي الأصغر ذو الإحدى عشر عاما قد يقدم فكرة تضحك المشاهد حقا.. بلا أدنى مبالغة.

    عموما، هذا المشكل لا يرقى إلى كارثة.. فرمضان ليس شهر المسلسلات الكوميدية أصلا و إنما شيء آخر.. تعرفونه كلكم.

    اللهم ردنا إليك ردا جميلا.

  6. سامية سامية

    السلام عليكم
    لابد التوقف و التأمل في سلسلات الكوميديا التي تعرض على قنواتنا المغربية وحصريا و فقط في الشهر المبارك شهر العبادة ,الفكرة و المضمون و الاداء لا اساس له ولا فائدة ترجى منه الا هدف واحد هو جعل الشعب المغربي متخلفاااااااااااااااااااا أكثر ما هو عليه.
    السلسلة الوحيدة التي يمكن مشاهدتها مع العائلة بدون استهزاء و بدون انحطاط للقيم و بدون تخلف والتي تعتبر من الكوميديا النظيفة التي تقوم بارسال مضامين و رسائل خفية للجمهور هي “سير حتى تجي” ادعوكم لمشاهدتها و التـأمل في كل حركة و كلمة و مشهد .
    و كل عام و انتم بخير.

  7. هاهاها

  8. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    آنا زائر جديد لمدونتك (عاد طفات عليّ الشمعة) وقد مررت لأقول لك إنني سررت كثيرا بالتعرف على عالمك هذا.
    أما بخصوص موضوع التدوينة أعلاه فلن أضيف شيئا عما قلته، ببساطة لأنني أشعر بخليط مزركش من الاشمئزاز والقرف وطلوع الدم.. لمجرد أن أتحدث عما يصطلح عليه بـ”السيتكومات الرمضانية”…
    أتعلم؟ لم يبهرني شكل مدونتك الأنيق الجميل بقدر ما أدهشني أسلوبك في الكتابة.. رائع.. وتستحق أن يقال لك “هاااابوجور”.. استمر وفقك الله.
    سأعود لأراسلك عبر بريدك الالكتروني حينما تسنح الفرصة بذلك، وطبعا إذا لم يكن لديك مانع.
    تحياتي الخالصة وإلى اللقاء.

  9. ابو سمير ابو سمير

    لقد تعرفت على موقعك من خلال الملاحظة التي اوردتها كتعليق على مدونة ميلود الشلح الدي تفاجئت به يسبقني ليكيل لك المدح ويتعجب لموقعك
    الموضوع في محله وليس لدي تعليق عليه
    واودعه على قول الشاعر ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا
    وياتيك بالاخبار من لم تزود
    وقد تشرفت بمعرفتك يا ابن البلد

  10. لطيفة:
    كلنا نحب ان يكون لنا إعلام مؤثر..
    من منا لا يفهم اللجهة المصرية مثلا؟ هل ترك لنا انتاجهم السينيمائي مجالا ؟

    سفيان:
    ربما بدأ الانتاج السينيمائي يتحسن بالفعل، وإن كان بشكل غير متكامل لأن النقص الفظيع بكمن في ضعف السيناريوهات و الأداء في بعض الأحيان..

    رفعت خالد:
    أخوك الأصغر ذو الأحد عشر عاما لو لم يأتي بأفكار أفضل لكان من النضج الكافي ليمنتع عن أن يقدم شيئا كهذا أصلا..

    سامية:
    الحقيقة أن سلسلة سير حتى تجي أيضا لم تلق لدي قبولا كبيرا في السنوات الفارطة.. ربما لأنني ألفت المستوى العالي للسيتكومات الأمريكية..

    اخنغ:
    يرحمكم الله 😀

    ميلود الشلح:
    هذا هو ما يسمونه بنهار كبير وطبوزي.. 😀
    طبعا من نافلة القول أن أشير إلى أنني أتابع مقالاتك بالمساء وأجد فيها لمسة رائعة من الصراحة والتفريغ الذاتي بعيدا عن الاصطناع واعتصار المقالات.. رجل يكتب ما يريد..
    ومن نافلة القول أيضا أن أشير إلى أن كلامك أثلج صدري بالفعل..
    ومن نافلة القول (لقد أصبحت قافلة الآن) أنني لم أضع إيميلي على الصفحة الرئيسية إلا وأنا مرحب برسائل الجميع.. وخصوصا أنت..

    أبو سمير:
    شكرا لك أخي الكريم، وسعيد ان راقتك المدونة..
    أظن ان قول الشاعر قد يصبح حقيقة لو تحولت لفظة الأيام إلى السنين..
    إن فنانينا مصرون كالثيران على انهم خفيفوا الدم..

    شكرا لكم جميعا..

  11. abderrahim abderrahim

    على هذه السلسلة الرائعة
    شكرا

  12. abderrahim abderrahim

    هذه السلسلة لها هدف نبيل وهو توعية الناس من الخرافات

  13. رغم كل ما قيل، إلا أن وصضف المسلسل بالحريرة سيجعلني أسعى لمشاهدته، لربما عرفت ما هي الحريرة !!!!
    خاصة و أنها وجبة مغربية ضرورية باللأخص في رمضان

  14. pour la film
    merci boucou

  15. sara7a 3andk sa7 lmalal tla3 fransna hhsom ibdlo chtito

  16. moutatabbi3a moutatabbi3a

    الخياري وفهيد باسلين بزاف،ليس عندهم اي علاقه لا بالفكاهة ولا بالفن عموما،ًغير كور ورمي لعورً ،غي التخربيق،خصهم يعطيو للفكاهة بالتيساع،ويحلو ليهم شي حوينيته يبيعو فيها الزريعة احسن.

  17. نزهة الهواري نزهة الهواري

    مدونة عصام جميلة جدا وانا بنفسى مغربية اشكرها جزيل الشكر مدونة ممتازة من الدرجة الاولى

  18. امين الهواري امين الهواري

    جميييييييييييييييييييييييييييييييييييلة جدا

  19. شكرا على تعليقاتكم المشجعة يا شباب..
    تحياتي

  20. صباح النجاري صباح النجاري

    ممممممممممممممممممممممممممممممتاز

  21. فهيد والخياري من اجمل الفنانين المغاربة
    وانا احبهم واحب تمتيلهم

    والمهم انهم احسن من شي وحدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *