تجاوز المحتوى

مرصد المدونين

هو مرصد جديد..

مرصد غير كل المراصد!

هو يرصد حركاتنا.. أنفاسنا.. خطواتنا.. لا ليحجر عليها، بل ليربت عليها ويطمئن إلى مآلها.. يطمئن على أصحابها..

هو مرصد للمدونين إذن..

والتدوين أصبح لا يفرق عن محاولة عبور الطرقات المزدحمة وأنت معصوب العينين.. فلا تدري من أين تأتيك الضربة، ولا أية سيارة حكومية ستتكفل بتهشيم جمجمتك..

جحا كم، صاحب الفكرة وضع المثياق التالي:

1-يقوم المرصد برصد أخبار المدونين الذين يتم اعتقالهم أو مضايقتهم بمنعهم ‏عن التدوين ‏أو بإغلاق أو حجب مدوناتهم، ويكون ذلك تحت ذرائع هدفها لجم ‏حرية الرأي والتعبير في ‏المجالين السياسي والعقائدي ما لم تخل هذه الحرية ‏بالضوابط التي تفرضها مؤسسات ‏الاستضافة وأخلاقيات التدوين . وهنا يستثني ‏المرصد أصحاب المدونات التي تروج للعنف أو الإرهاب أو الحث على ‏الكراهية العرقية أو الطائفية وأيضا التي يُثبَت أن أصحابها ‏أساؤوا عن قصد إلى ‏دين من الأديان أو حَثُّوا جهارا على الإجرام أو الدعارة أو ترويج سلع ممنوعة ‏‏كالأسلحة والمخدرات. وأيضا الذين تعرضوا إلى مسائل شخصية لأفراد عاديين ‏أي ليسوا من ‏الشخصيات العامة كالسياسيين والفنانين والرياضيين..الخ. كما ‏يستثني المدونين الذين تثبت ‏ضدهم تهمٌ جنائية أو جناحية خارج مجال ‏التدوين.ويكونوا قد اعترفوا أنفسهم هم أيضا بذلك.‏
‏2-‏ يقوم المرصد بالإعلان عن اختفاء مدونة دون سابق إنذار أو توقف مدون ‏عن التدوين دون سابق إنذار منه ‏وتتراوح مدة الغياب بين شهر وثلاثة أشهر. ‏وسيمنح المرصد الأولوية في هذا الرصد لأعضائه من المدونين، على ألا يبخل ‏طبعا في رصد أخبار أي مدون يتعرض لما من شأنه ينال من حقه في حرية ‏الرأي والتعبير. ‏
‏3- سيتابع المرصد كافة أشكال المضايقة الأخرى، ومنها بالخصوص الحجب ‏الالكتروني التعسفي الذي قد تتعرض له هذه المدونة أو تلك في هذا البلد أو ذاك.‏
‏4-‏ لا يروج المرصد أي دعاية لصالح أي جهة سياسية أو عقائدية كانت ويكتفي ‏بمبدأ واحد وهو حرية التدوين، كشكل من شكل حرية التعبير والرأي كما يكفلها ‏القانون.‏
‏5- يخصص المرصد قسما من اهتمامه لقضايا السرقة التي يتعرض لها ‏المدونون من طرف جهات إعلامية تعمد عن قصد ودون إذن من المدون إلى ‏إعادة نشر مواد (نصوص، تدوينات، تعليقات، وثائق، صور، فيديو..) تكون من ‏إنتاجه أو خاصة به.‏

العضوية
يكون عضوا كل مدون دون استثناء بشرط ألا تتعارض مدونته مع ما سبق ذكره ‏في البند الأول من الميثاق وأيضا أن يلتزم بما يلي:‏
‏1-‏ أن يضع رابط لوغو المرصد على الصفحة الرئيسية من مدونته ‏
‏2-‏ أن يعلم المرصد بهذا الأمر حتى يتمكن المرصد من إضافة عنوان ‏مدونته إلى قائمة الأعضاء.‏
‏3-‏ أن يعلم زوار مدونته بتوقفه المؤقت أو الدائم عن التدوين دون أن يكون ‏ملزما بذكر الأسباب وذلك تجنبا لتقصي المرصد لأسباب توقفه. أما في ‏حالة حجب مدونته بشكل تعسفي أو توقيفه بسبب آرائه، فمن المستحسن ‏أن يرسل ، هو نفسه، أو شخص آخر بمعرفته أو بطلب منه، خبر ما ‏تعرض له، إلى المرصد.‏
‏4-‏ أن يعلم المرصد بأي اختفاء مريب لأي مدونة أو باعتقال صاحبها.‏
‏(مرصد المدونين)‏

جُحَا.كُمْ

يتكفل منقذ الضعفاء أمثالي محمد سعيد احجيوج باستضافة المرصد كالعادة..
كما قام فنانا عصام حمود بتصميم شعار للمرصد:

أتمنى لجحا كم كل التوفيق !!

تعليقات على الفيسبوك

Published inتخاريف حرة

4 تعليقات

  1. ضياء ضياء

    لقد حركت أصابعي، وكتبت تعليقا في الموضوع، لكن ام أجد له أثرا في المدونة.لقد خاب أملي!!!

  2. ضياء ضياء

    هذه المرة كنت موفقة 🙂

  3. عمل مبارك بحول الله
    واصلوا وفقكم الله ورعاكم ولكم مني كل الود
    دمتم وسلمتم

    المصطفى اسعد
    صاحب مدونة القلم الصادق طريق إلى الحرية

  4. عصام الأخ:

    سنة هجرية سعيدة مليئة بالأفراح والمسرات لك ولأسرك وللأمة الإسلامية.

    أتمنى استمرار التواصل،
    أخوك أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *