تجاوز المحتوى

(م.س)…

ربما تأخرت في نشر التدوينة عن الوقت المعتاد..
لكنني أصريت ان تكون اليوم مهما كلفني الأمر..
رغم انني الآن على حافة السقوط في إغماءة من شدة الإعياء..
رغم انني دخلت للتو من خرجة امدت اليوم كله..

هذا يدل على أن هذا المخلوق الذي علي أن تكلم عنه ليس شخصا عاديا..

حينما تعرفت عليه كان ذلك عن طريق صديق فلسطيني..
أرمقوا سخرية الأقدار.. مغربيان يعرفهما على بعضهما فلسطيني لم يضع قدما في المغرب بحياته..

طبعا كان ذلك بمنتدى روايات الذي تحدثت عنه سابقا!!

لست أستطيع الاستفاضة الآن، لكن ما يمكن أن أقوله هو أن م.س.احجيوج هو أول شخص وثق بي بالمنتدى.. أول شخص وثق بقدراتي في العديد من المجالات وإن لم يكن قد رأى منها شيئا.. ولست أدري كيف..
محمد هو شخص عرفت معه أن طريق الأدب ليس خرافة علمية بل حقيقة ملموسة ممكنة.. شخص دفعني دوما إلى أن أخرج أفضل ما لدي وذلك بتوريطي في الكثير من المناسبات.. حتى أصبح الأمر هوايته الأثيرة على ما يبدو..

لن أطيل هذه التدوينة الآن، لكن الأمر لن يسلم هذه السنة من هدية محترمة كالعادة لتهنئته بعيد ميلاده الذي كان أكبر كذبة أبريل بالتاريخ..
فقط أريد أن أنام الآن.. أحلم فقط بأن أغمض جفني!

تعليقات على الفيسبوك

Published inتخاريف حرة

7 تعليقات

  1. محمد تيزنيت محمد تيزنيت

    لن أكتب ردا، ولكني أثمن هذه المحاولة الجديدة لك ياأخي عصام، وإنها لعمري تنبئ بمستقبل مشرق وبغد أفضل…
    أرجو أن تغفر لي هذه الإطلالة من شرفة نافذتك الساخرة…حتى لاتسخر (بضم التاء وكسر الخاء) زبانيتك وشياطينك المجنونة للسخرية من قراء هذا الموقع المتميز …
    وإلى أن تصل رسالتي الأولى لك ,أطلع على ردكم الجميل،،، إلى أن نلتقي دمت في رعاية الله
    وفقك الله
    إمضاء / محمد تيزنيت

  2. محمد تيزنيت محمد تيزنيت

    سلام
    لاتنس أنك من تيزنيت،،، اتنس أن تخصص صفحة لهذه المدينة المتميزة
    لاتنس أن توظف رصيدك الفني ، وبالخصوص في مجال المسرح / أب الفنون، لتعريف المتبعين للموقع بمهاراتك في هذا المجال ياسيد عصام…
    لاتنس أن تخصص لأصدقائك التزنيتيين صفحة واحدة فقط لاغير من موقعك هذا، لأجل تعميق الأواصر على الأقل عبر النت لأنه يبدو أن الخطوط الهندسية والبرامج المعلوماتية قد استهوتك أكثر من تزنيت وـصدقاء تيزنيت ….
    ولاغرابة فازمن كشاف … أليس كذلك أيها القائد الكريم
    … أستميحك عذرا كدت أسقط من شرفة نافذتك الساخرة لولاأن السيد حسن المخرج المعروف قد أنقذني من هذا السقوط
    تحياتي لك، إنها مجرد لقطة ساخرة … أكشششششن ستووووووب
    إمضاء/ محمد تيزنيت

  3. محمد تيزنيت محمد تيزنيت

    أنتظر ردك الجميل وجوابك المرير

  4. […] It’s hard for me to switch from death to celebrations, from sorrow to joy but aren’t life and death neighbours nigh! Well, believe it or not, M.S Hjiouj is only 24! I used to think he was older than that since the content of his blog shows a maturity and a sens of analytical thinking you rarely find in young bloggers. Anyways,Happy(Arabic) birthday(Arabic) to you(Arabic) ! […]

  5. م.س..
    آسف لأنني لم أتمكن من كتابة هديتك لهذا العام.. الظروف قاسية كما تلاحظ (أولا تلاحظ)..

    محمد شيخ البلا!! 😀

    زيارة سيادة القائد الأعظم لمنظمة الكشافة والمرشدات عن منطقة تيزنيت تشرفني!!
    تحدثت عن تيزنيت، وتخصيص صفحة لها.. فكرة عظيمة.. فقط لو شاركتني تجهيزها وأمددتني بمعلومات وافرة مناسبة.. وأنا أضمن الصياغة بأسلوب مشوق! (توريطة عالمية) 😀

    تحدثت عن الموهبة المسرحة، وأنت أدرى مني بأن مسلمي الرباط يفتقرون إلى الإطار المنظم الواعي الذي يمكنني الممارسة به.. لو كنت في مدينة كفاس مثلا أو الدار البيضاء على الأقل لاختلف الحال.. صدقني! لقد كنا في نعيم في تيزنيت .. فرغم أنها مدينة صغيرة، لكن انشطتها الفنية أكثر غزارة من هذه المدينة السعيدة التي يحتكر فيها الكبار ذوي العلاقات كل شيء..
    أنت تعرف أنني لا أقبل بأن يفرض علي أحدهم عملا فنيا ما، خصوصا لو كنت اعرف أن مستواه الفني أقل مني، وذلك لمجرد أنه صاحب المكان أو الفرقة.. تعرف أن العمل الفني عند المغاربة مقيد بخطوط غريبة، وبقواعد رجعية مخيفة..

    أكتفي حاليا ببعض العروض البسيطة في المعهد كلما سنحت الفرصة! وهذا كاف حاليا..

    تحياتي لك ولمجهوداتك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *