Skip to content

In Case of Emergency

تساءلت اليوم بدون سبب: ما هو رقم الإسعاف؟ ما هو رقم الإطفاء؟ بل ما هو رقم الشرطة؟
يخيل لي أن الغالبية العظمى منا لا تنتبه إلى مثل هذه التفاصيل، وتنتظر أن يقع ما يقع لتبدأ بالبحث عن الأرقام هنا وهناك، وتضيع وقتا ثمينا في هذه العملية! وقتا قد يعني حياة شخص عزيز أو حتى شخص غريب لا نعرفه، لكن بإمكاننا إنقاذه.. فلماذا لا نبدأ من هذه اللحظة بتدوين كل هذه الأرقام الحساسة بهواتفنا المحمولة؟

شيء آخر.. وصلتني مؤخرا رسالة إلكترونية مفادها أن رجال الإسعاف يلاحظون أن الغالبية العظمى من المصابين في حوادث السير يحملون هواتف نقالة. لكنهم خلال تدخلاتهم للإنقاذ لا يستطيعون تحديد أي رقم عليهم الاتصال به، من ضمن اللائحة الطويلة العريضة، لإعلام الأقارب مثلا بالحادثة..
لهذا ابتكر رجال الإسعاف فكرة بديعة، مفادها أن على كل منا أن يضع رقم الشخص الذي يجب الاتصال به في حالة الضرورة، ويكون هذا الرقم تحت نفس المسمى: “ICE”..
“ICE” أو “In Case of Emergency”، وتعني “في حالات الطوارئ”، هو مسمى عالمي مخصص لهذا الأمر، وهو المسمى الذي يجب أن يعطى للشخص الذي يجب الاتصال به في حالة الطوارئ.. يستعمله رجال الإسعاف والشرطة والمطافئ والإسعافات الأولية في العالم بأسره.
وفي حالة وجوب الاتصال بالعديد من الأشخاص يجب وضعهم تحت مسمى ICE1، ICE2، ICE3، …

فكرة بسيطة و سهلة و لا تكلف شيئا.. بل على العكس، قد تقدم الكثير.. فلماذا لا نطبقها؟

Published inتخاريف حرة

One Comment

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *